رئيس قطاع التعليم والثقافة يشيد بالطالب الفلسطيني محمد الشيخ بطل العالم في رياضة “الليونة”

خلال استقباله بمقر وزارة التعليم بغزة

رئيس قطاع التعليم والثقافة كمال أبو عون يشيد بالطالب الفلسطيني محمد الشيخ  بطل العالم في رياضة “الليونة”

سامي جاد الله- أشاد رئيس قطاع التعليم والثقافة أ. كمال أبو عون بالطالب الفلسطيني  محمد الشيخ بطل العالم في رياضة الليونة، مؤكداً أنه مفخرة حقيقية للشعب الفلسطيني ويثبت أن طلبة فلسطين وطلبة قطاع غزة لديهم مواهب وإبداعات كبيرة بالرغم من الظروف الصعبة والحصار.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس قطاع التعليم للطالب الشيخ بمقر وزارة التعليم بغزة بحضور والدته السيدة حنان الشيخ والمشرف الخاص بالطالب أ. حسين أبو سل.

يشار إلى أن الطالب الشيخ  من مدينة غزة ويلقب بالعنكبوت الخارق” يبلغ من العمر 14عاماً يتميز بقدرات خارقة وقوية في مجال رياضة الليونة وقد ظهرت عليه هذه الموهبة وهو في عمر مبكر، و شارك  عدة مسابقات محلية وعربية ودولية خاصة في دبي والنرويج ودول أروبية وحقق نتائج مبهرة.

ومؤخراً وبعد طول عناء بسبب إغلاق المعابر تمكن الطالب من السفر إلى الأردن حيث شارك في منافسات بطولة خاصة  نظمتها موسوعة جينس الدولية وقد استطاع تحطيم الرقم القياسي في هذا المجال  وهو بذلك يكون بطل العالم في رياضة الليونة حيث تفوق على بطلة العالم ليلاني فرانكوا من بريطانيا.

 

وأكد أبو عون أن الطالب الشيخ فخر لنا جميعا خاصة وأنه رفع علم فلسطين في المحافل الدولية ، وأوضح أبو عون أن وزارة التربية والتعليم تولي أهمية خاصة لجميع المبدعين والمتميزين.

من جهته قدّم الطالب الشيخ الشكر الكبير للوزارة التربية والتعليم ورئيس قطاع التعليم والثقافة على هذا الاستقبال وعلى الاهتمام دوماً في دعم وتشجيع المبدعين والمتميزين  والوقوف بجانبهم، موضحاً أنه فخور بتحقيق هذا الإنجاز ورفع اسم فلسطين والوطن.

وعن طموحاته أوضح الطالب الشيخ أن طموحاته متعددة ، فهو  يطمح لإكمال مسيرته التعليمية والتفوق فيها ودخول كلية الطب ، إضافة إلى أنه يطمح لتطوير قدراته والمشاركة في مسابقات دولية  والحصول على جائزة نوبل  والحصول على لقب أصغر سفير في العالم.

 وقام الطالب الشيخ خلال اللقاء باستعراض عدة حركات رياضية منها حركة الالتفاف المحوري حول الجسم مع تثبيت الصدر على الأرض وهي الحركة التي رجحت فوزه في المسابقة، كما قام بحركات فرد الساقين على الأرض وفوق الكتفين وغيرها من الحركات.

وفي نهاية اللقاء قام رئيس قطاع التعليم والثقافة بتكريم الطالب ومنحه هدية تكريمية عبارة عن مصحف وقرطاسية.