كلمة رئيس المجلس

كلمة رئيس المجلس

                                                                 
     

أ.د. عبدالرؤوف على المناعمة

رئيس مجلس البحث العلمي

 

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد معلم البشرية وعلى اّله وصحبه ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين وبعد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تطور البحث العلمي في فلسطين في السنوات العشرين الأخيرة وخطى خطوات جيدة رغم شح الإمكانات والصعوبات الناجمة عن الظروف السياسية والاقتصادية.  وبالنظر إلى أهمية البحث العلمي الذي يعتبر أقصر الطرق المؤدية إلى التنمية الشاملة فلا يمكن التوقف عند نقطة معينة في سلم تطور البحث العلمي بل إن العملية تكون دوماً مستمرة بغرض الابتكار وإنتاج المعرفة المؤدية لحل الإشكالات التي قد تواجه المجتمعات

ومن المعروف أن البحث العلمي يخدم أغراض متنوعة مثل الوصف، التّفسير، التنبّؤ، حلّ المشكلات، استخلاص حقائق جديدة، تطوير المعرفة الإنسانيّة ومواجهة متطلّبات البيئة المحيطة بالإنسان وفي نفس الوقت يخضع لمجموعة من القيم مثل الأمانة العلميّة والتّوثيق العلمي، الأصالة والابتكار بالإضافة  إلى الجانب الأخلاقي الملازم للعملية البحثية وكلما تقدم قطار البحث  العلمي احتاج في المقابل سياسات ناظمة متجددة وقد قام مجلس البحث العلمي بالوزارة بإصدار العديد من الوثائق واللوائح وإصدارات في مجالات متنوعة ولم تقتصر أنشطة المجلس على التعليم العالي بل امتدت أنشطته إلى التعليم العام إيمانا منه بأهمية غرس مفاهيم وثقافة البحث العلمي من سن مبكرة.

وهنا لابد من كلمة شكر واجبة لرؤساء وأعضاء المجالس السابقة للبحث العلمي والزملاء العاملين في البحث العلمي بالوزارة وبالتأكيد أسرة التربية والتعليم العالي التي تولي قضايا البحث العلمي أهمية عالية ولا تدخر جهدا في تسخير إمكاناتها في سبيل الارتقاء بأداء البحث العلمي. ونأمل من خلال التعاون مع مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص والوزارات المختلفة والمراكز البحثية أن نحقق اختراقاً في هذا المضمار يضمن التنمية لشعبنا الفلسطيني ولامتنا العربية والإسلامية وللإنسانية بشكل عام.