الملتقى الأول لعام 2016م لممثلي وحدات الجودة في مؤسسات التعليم العالي

الملتقى الأول لعام 2016م لممثلي  وحدات الجودة في مؤسسات التعليم العالي

       نظمت هيئة الاعتماد والجودة الملتقى الأول لممثلي وحدات الجودة بمؤسسات التعليم العالي بعنوان "الملتقى الأول لعام 2016م لممثلي وحدات الجودة في مؤسسات التعليم العالي "، و ذلك يوم الثلاثاء الموافق 22016 /1/م الساعة التاسعة صباحاً بمقر وزارة التربية والتعليم العالي، جاء ذلك وفقاً لخطتها السنوية، التي من أهدافها تعزيز ونشر ثقافة الجودة في مؤسسات التعليم العالي.

وفي بداية اللقاء رحب أ.د ناصر فرحات بالدكتور زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، وضيوف اللقاء كلٍ من: أ.د عطا درويش المحاضر بكلية التربية-جامعة الأزهر و د. خالد دهليز المحاضر بكلية المحاسبة-الجامعة الإسلامية، كما رحب  بممثلي وحدات الجودة بمؤسسات التعليم العالي و شكرهم على المشاركة، وأثنى على جهودهم من أجل رفعة وجودة مؤسساتهم التعليمية، وأطلعهم على طبيعة عمل الهيئة في ظل الظروف الراهنة، و أكد على استمرار عقد المزيد من الفعاليات من أجل تعزيز وحدات الجودة في مؤسسات التعليم العالي والعمل على إكسابهم المهارات اللازمة التي تساعدهم  على تنفيذ آلية نشر ثقافة الجودة داخل مؤسساتهم، وأكد أ.د. فرحات للحضور بأن الهيئة على تواصل مستمر مع جميع المؤسسات من خلال الزيارات الميدانية التي تقوم بها على مدار العام.

ثم تقدم د. زياد ثابت وتحدث عن اهتمامات الوزارة بمؤسسات التعليم العالي، وأن عمل الوزارة حالياً يرتكز على ضمان جودة ونوعية التعليم العالي من خلال تنفيذ عدة جوانب مختلفة هى: ضبط مفاتيح القبول والتسجيل، وضع آلية معايير التجسير ونشر ثقافة البحث العلمي في جميع المراحل التعليمية الأساسية. وكذلك أوضح بأن الوزارة لم يقتصر عملها على مؤسسات التعليم العالي فحسب بل أخذت على عاتقها تشكيل وحدة للجودة تخص التعليم العام ورياض الأطفال.

 ثم تقدم د. خالد دهليز وعرض مادة بعنوان " تجربة تطبيقية في تطوير عمل الجودة" من خلال عمله في الجامعة الإسلامية- عمادة الجودة وتحدث حول المحاور الآتية:

·        المفاهيم الأساسية للجودة.

·        كيفية الارتقاء بالعمل الأكاديمي والإداري وتحسين البنية التنظيمية والمعلوماتية للوحدات والأقسام المختلفة داخل المؤسسة.

·        التركيز على الكفاءة التشغيلية من حيث: الخدمات المقدمة للمستفيدين،تعزيز ثقافة الجودة الإدارية والأكاديمية داخل المؤسسة،تطوير قدرات العاملين في مجال الجودة الإدارية...إلخ.

·        تحسين العمليات داخل المؤسسة من حيث: إعادة هندسة العملياتBPR ،معايير التقييم المؤسسي، النموذج الأوروبي للتميز و مبادئ الجودة ISO.

·        التركيز على الزبائن من حيث: الطلبة، المؤسسات والعاملون.

·        تنمية العاملين وإشراكهم من حيث: ترسيخ ثقافة الجودة، التنوع والانفتاح، إنشاء فرق التميز، مسابقة الموظف المتميز. 

و استعرض أ. د. عطا درويش وعرض مادة بعنوان " سبل نشر ثقافة الجودة في مؤسساتنا" من خلال عمله في جامعة الأزهر- عمادة الجودة وتحدث حول المحاور الآتية:

·        ثقافة الجودة والأطراف المعنية بها داخل المؤسسة.

·        مفهوم الجودة وشموليتها.

·        تعريف الجودة وأهميتها في التعليم وضبط وتطوير النظام الإداري والأكاديمي داخل المؤسسة.

·        المعنى الوجداني للجودة.

·        ثقافة الجودة وثقافة المعايير.

·        ثقافة الجودة وعلاقتها بثقافة المجتمع و ثقافة التقييم الذاتي داخل المؤسسة.

·        العقبات التي تقف عائقاً أمام نشر ثقافة الجودة.

ثم تحدث أ. أحمد زعرب نائب رئيس هيئة الاعتماد و الجودة عن أهمية اللقاء وذكر للحضور بأنه سوف يتم عقد لقاءات متكررة كل ثلاث شهور مع ممثلي وحدات الجودة لمناقشة بعض الأمور التي ينبغي عملها داخل مؤسساتهم، وكذلك تحدث عن أهمية القيام بالأنشطة المتنوعة من قبل وحدات الجودة  بما يسهم في نشر ثقافة الجودة داخل المؤسسة، وأوضح بأن الهيئة ستطالب وحدات الجودة لعام 2016م بعقد أنشطة نوعية تسهم في نشر ثقافة الجودة داخل المؤسسة، والهيئة سوف تحضر جميع الأنشطة وتعمل على تقييمها وستكرم المؤسسات الفائزة بعقد أفضل نشاط.  

وفي نهاية اللقاء تم تكريم المؤسسات الفائزة بعقد أفضل نشاط على مستوى الجودة، وهي:

 

م

اسم المؤسسة

عنوان النشاط

1.

كلية فلسطين للتمريض

جودة التدريب الميداني لطلبة التمريض

2.

كلية العودة الجامعية

تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني

3.

الجامعة الإسلامية

يوم المياه العالمي2015م تحت شعار"المياه والتنمية المستدامة"

4.

جامعة الأقصى

معايير الجودة الأكاديمية لأعضاء الهيئة التدريسية بمؤسسات التعليم العالي

5.

كلية تنمية القدرات-خانيونس

مواجهة التحديات لضمان حصول الطلبة ذوي الإعاقة على تعليم جامعي


خطأ في الإتصال بالجدول المطلوب