تحت عنوان “متفوقون لأجل فلسطين”: وزارة التعليم تكرم أوائل الثانوية العامة 2022

كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة برعاية رئاسة متابعة العمل الحكومي والمجلس التشريعي الفلسطيني أوائل الثانوية العامة “فوج متفوقون لأجل فلسطين” على مستوى محافظات قطاع غزة للعام 2022، حيث تم منح الطلبة مكافآت مالية ودروع تكريمية.

جاء ذلك خلال الاحتفال البهيج الذي نظمته الوزارة في منتجع الشاليهات على شاطئ بحر غزة، بحضور د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة، ود. محمد هاشم الفرا نائب رئيس متابعة العمل الحكومي، ود. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، وعدد من نواب التشريعي، ولفيف من الشخصيات الرسمية والتربوية، وأولياء الأمور.

وقدّم بحر التهاني للناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة لهذه العام ولأسرهم الكريمة وللآباء والأمهات الذين هيأوا لهم كل أسباب النجاح رغم الألم والحصار والعدوان الصهيوني المتواصل على شعبينا، متمنياً لهم التوفيق والتميز في حياتهم المستقبلية.

كما توجه بالشكر والتقدير إلى لجنة متابعة العمل الحكومي على دعمها وتشجيعها، ووزارة التربية والتعليم في الضفة وغزة التي رعت هذه المسيرة العلمية والتربوية المباركة.

وقال بحر: “نسجل فخرنا واعتزازنا بتفوق ونجاح أبناء شهدائنا الأبرار، وأسرانا الأبطال، وإن أعظم هدية يقدموها لآبائهم الأبطال هو هذا النجاح والسير على خطاهم في دروب العلم والجد والاجتهاد”.

وأكد بحر أنه من وسط احتفالات التفوق والتميز نقول للعالم أن هذا هو شعبنا الذي يتحدى الاحتلال بإرادة صلبة وعزيمة قوية، داعيًا الله عز وجل أن نكون في العام المقبل في احتفالات فوج التحرير في ساحات المسجد الأقصى.

بدوره أعرب الفرا عن سعادته بتكريم هذه الكوكبة من الطلبة الذين سطروا أروع معاني الابداع والتميز، مشيدًا بدور وزارة التعليم للوصول إلى هذا التفوق، ومنوهًا إلى أن متابعة العمل الحكومي ماضية في مشوارها لتحقيق المزيد من الإنجازات وخاصة الارتقاء بالعملية التعليمية، كما دعا الطلبة إلى الاستمرار في التوفق والنجاح من أجل بناء الوطن ودحر الاحتلال.

من جهته أبرق ثابت بالتهاني والتبريكات لجميع الطلبة الناجحين والمتميزين في الضفة وغزة، وما كان لهؤلاء أن يصلوا إلى هذا المقام إلا بعد جد واجتهاد وعمل دؤوب، بالإضافة إلى آباء وأمهات دعموهم وساندوهم حتى وصلوا إلى هذا الإنجاز الكبير.

وبين ثابت أنه رغم كل الصعوبات والتحديات إلا أنه استطاع الطلبة النجاح والتميز وذلك بفضل الله وجهودهم ودعم ومساندة أولياء أمورهم والمعلمين والمدارس والوزارة.

وقدّم وكيل الوزارة الشكر لجميع من ساهم في إنجاح الثانوية العامة من طواقم الوزارة والمديريات والمدارس إضافة إلى المجلس التشريعي الفلسطيني ولجنة متابعة العمل الحكومي ووزارات الداخلية والصحة وأيضًا شركة الكهرباء وأولياء الأمور.

وفي كلمة أوائل الطلبة التي ألقاها الطالب أنس نبيل الحرازين الحاصل على المرتبة الأولى في الفرع العلمي على مستوى الوطن، أكد أن تفوقه وزملاءه بداية مشوار العلم والتميز نحو المستقبل الباهر، مقدمًا الشكر لكل من ساهم في خدمة الطلبة وصولًا لمنصة التتويج، خاصة أولياء الأمور ووزارة التعليم والمدارس والمعلمين.

وشهد الحفل تقديم عدة فقرات فنية إضافة إلى عرض مرئي لجهود وإنجازات الوزارة خلال العام الدراسي 2021/2022.

وفي ختام الحفل جرى تكريم الطلبة وأهالي شهداء الثانوية العامة إضافة إلى تكريم الوزارات والهيئات التي ساهمت في إنجاح امتحانات التوجيهي لهذا العام.