الخدمات الإرشادية والصحية من البرامج المتميزة التي تُقدمها وزارة التعليم في غزة للطلبة خلال امتحانات الثانوية العامة

تقرير| إبراهيم المزيني
تتثمل جهود وزارة التربية والتعليم العالي في تقديم الخدمات الإرشادية والصحية في لجان امتحانات الثانوية العامة في ثلاثة محاور وهي محور الإرشاد التربوي ومحور التربية الخاصة ومحور الصحة المدرسة.

وتهدف هذه الخدمات لتوفير جو مناسب وراحة شاملة للطلبة أثناء تقديمهم للامتحانات.

 

وعلى مستوى الإرشاد التربوي يقول مدير عام الإرشاد والصحة المدرسة د. خالد أبو فضة أن وزارة التعليم تقوم بانتداب مرشدين تربويين متخصصين للعمل مع الطلبة المتقدمين لامتحانات الثانوية العامة الذين يحتاجون لتدخل نفسي معمق حيث يتواجد المرشدين في مديريات التربية والتعليم للتدخل حسب الطلب من إدارات لجان الامتحانات.

 

ويوضح أنه بلغ عدد الطلبة الذين تم التعامل معهم حتى اليوم السادس من الامتحانات حوالي (120) طالباً وطالبة في محافظات قطاع غزة، حيث عملت معهم طواقم الإرشاد للتخفيف من حدة قلق الامتحان والضغوط التي تحدث للطلبة عند التقدم للامتحان الثانوية العامة.

 

أما على مستوى خدمات التربية الخاصة يبين مدير عام الإرشاد والصحة المدرسية أن وزارة التعليم تشكل سنوياً لجنة مختصة من الإدارة العامة للإرشاد والصحة المدرسية والإدارة العامة للامتحانات تقووم بمراجعة التقارير الصحية الواردة للوزارة فيما يخص الطلبة أصحاب الأمراض المتنوعة حيث يتم تشكيل لجان خاصة لهم تتمثل في توفير كاتب وإعفاءات لبعض المواد وتشكيل غرف خاصة للطلبة الذين يحتاجون لذلك.

 

ويشير إلى أنه بلغ عدد الطلبة في اللجان الخاصة (170) طالباً وطالبة يتم زياراتهم من قبل مشرفي التربية الخاصة في المديريات بالإضافة إلى متابعة مركزية من وزارة التعليم خلال فترة الامتحانات.

 

وعلى صعيد الصحة المدرسية يفيد أبو فضة أن وزارة التعليم تتواصل مع وزارة الصحة ليتم توفير أطباء للتواجد في اللجان فترة الامتحانات ويكونوا مزودين بأدوية من أجل التدخل العلاجي السريع مع الطلبة إذا لزم الأمر وكذلك يتوفر أطباء في لجان التصحيح من أجل تقديم الخدمة الطبية للعاملين.

 

بدوره يقول المرشد التربوي أ. أحمد العبسي من مديرية شرق غزة: “عالجنا عدة حالات، كما نفذنا العديد من فنيات الإرشاد والدعم النفسي على سبيل المثال الإسعاف النفسي الأولي وفنيات الاسترخاء والعقل والجسم حيث يتم بعد ذلك التأكد من أن الطالب أصبح قادراً على العودة إلى الامتحان بشكل سليم”.

 

ويشدد أنه لا يغادر المرشد المكان إلا بعد التأكد من تحسن الحالة النفسية لدى الطالب والاطمئنان عليه في الامتحانات القادمة.

وقد أبدى الطلبة والعاملين في اللجان استحسانهم للخدمات الإرشادية والصحية المقدمة من قبل الوزارة.