وزارة التعليم بالتعاون مع كليتي الرباط والعودة تفتتح دورة التمكين الرقمي

افتتحت الإدارة العامة للكليات والتعليم التقني وبالتعاون مع المعهد الوطني للتدريب التابع لوزارة التعليم دورتين في التمكين الرقمي تستهدف محاضري الكليات الجامعية والمتوسطة، حيث افتتحت الدورة الأولى بكلية الرباط الجامعية، بينما افتتحت الدورة الثانية بكلية العودة الجامعية.

وشارك بافتتاح الدورتين د. علي أبو سعدة مدير عام المعهد الوطني للتدريب وأ. تيسير خضير مدير دائرة الكليات، وم. خلدون محمد رئيس قسم التطوير، وأ. محمد نعيم رئيس قسم شؤون الكليات ومنسق مبادرة التمكين الرقمي بالوزارة.

وأضح خضير أن عقد الدورات يأتي ضمن المرحلة الأولى من مبادرة التمكين الرقمي التي أطلقتها الإدارة العامة للكليات والتعليم التقني بمشاركة عدة كليات جامعية ومتوسطة، وذلك ضمن الأهداف المشتركة مع مؤسسات التعليم العالي في سبيل تعزيز مهارات التعليم الإلكتروني لدى أعضاء هيئات التدريس والتعرف على التقنيات والتطبيقات الجديدة.

وبين أن المبادرة ستشتمل على مجموعة دورات تدريبية لتطوير أداء أعضاء الهيئات التدريسية وتزويدهم بتقنيات التعليم الرقمي.

وسيشارك في التدريب مجموعة من المحاضرين المتخصصين في التعليم الإلكتروني من الوزارة ومختلف الكليات، وذلك في سياق تحقيق الشراكة الحقيقية بين الكليات وتبادل الخبرات في مجال التعليم الإلكتروني.

حيث بدأ اللقاء التدريبي الأول بكلية الرباط بقيادة د. أكرم فروانة مدير دائرة التعليم الإلكتروني بالوزارة، بينما بدأ اللقاء الثاني بكلية العودة بقيادة أ. إيناس الفران مديرة مدرسة سعد بن معاذ ومتخصصة في تكنولوجيا التعليم، حيث ستستمر اللقاءات التدريبية وجاهياً على مدار ثلاثة أسابيع.

وتأتي هذه الجهود إيماناً من الوزارة بأهمية التعاون بين مختلف الإدارات ومؤسساتنا الأكاديمية لإنجاز الأهداف المشتركة وتحقيق التكامل من أجل تجويد الأداء الأكاديمي مما يسهم في تجويد مخرجات مؤسسات التعليم العالي.