وزارة التعليم تُنظّم ورشة عمل حول واقع التخصصات الصحية لدرجة الدبلوم المتوسط

نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي بمشاركة وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ورشة عمل متخصصة بعنوان دراسات واقع التخصصات الصحية لدرجة الدبلوم المتوسط.

وحضر الورشة التي عُقدت بمقر الوزارة بغزة د. إبراهيم القدرة الوكيل المساعد للتعليم العالي، وم. عبد الرحمن جبر مدير عام الكليات والتعليم التقني، ود. علي أبو سعدة مدير عام هيئة الاعتماد والجودة، وعدد من مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام في التعليم العالي وهيئة الاعتماد والجودة، وممثلين عن وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وفي كلمة أكد د. القدرة على أهمية متابعة ملف توظيف التخصصات الصحية بين وزارة التعليم ووزارة الصحة وخصوصية هذه الوظائف بأنها تتعامل مع حياة المواطنين في ظل الاعتداءات المتكررة على قطاع غزة وكذلك الاكتظاظ السكاني والحصار المفروض على قطاع غزة، كما أكد على كفاءة خريجي قطاع غزة كمصدر رئيسي للموارد البشرية والبحث عن فرص عمل خارجية لتشغيلهم وتوحيد السياسات الحكومية في هذا الإطار.

واستعرض م. جبر إحصائيات عن أعداد الطلبة والخريجين في التخصصات الصحية والملتحقين بالوظائف منهم، وناقشت آليات تحسين جودة المخرجات في هذه التخصصات وضوابط تدريب الخريجين في وزارة الصحة وخارجها وتناسبها مع أعدادهم المتزايدة.

بدوره نوه د. أبو سعدة الى أهمية تشكيل لجان متخصصة لدراسة مدى مواءمة المختبرات والتجهيزات العلمية لمتطلبات تطبيق المنهاج وحداثتها ومراعاة القدرة الاستيعابية للتدريب الميداني بوزارة الصحة.

وخرجت الورشة بمجموعة من التوصيات أبرزها: إعادة تشكيل اللجنة المشتركة بين وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الصحة لضبط أعداد الخريجين في التخصصات الصحية وتحسين واقع التدريب وجودة تدريس هذه التخصصات في الكليات.