خلال زيارة لمكتب قناة الجزيرة في غزة| وزارة التعليم بغزة تُقّدم واجب العزاء والمواساة باستشهاد الزميلة الصحفية شهيدة الحقيقة شيرين أبو عاقلة

زار وفد من وحدة العلاقات العامة والتعاون الدولي بوزارة التربية والتعليم العالي بغزة مكتب شبكة الجزيرة الفضائية في قطاع غزة لتقديم التعازي والمواساة باستشهاد الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة بنيران الاحتلال الصهيوني في مدينة جنين.

وضم الوفد مدير عام وحدة العلاقات العامة والتعاون الدولي أ. أحمد عايش النجار، ورئيس قسم الصحافة والإعلام أ. سامي جاد الله، ورئيس قسم العلاقات العامة أ. علاء فيصل، ومن العلاقات أ. حسن الشريف وأ. علي العدوي، حيث كان في استقبالهم مدير مكتب الجزيرة في قطاع غزة أ. وائل الدحدوح، وعدد من موظفي القناة.

وخلال اللقاء نقل النجار إلى مدير مكتب الجزيرة أحرّ التعازي القلبية من الوكيل د. زياد ثابت وأسرة وزارة التربية والتعليم العالي والمعلمين باستشهاد الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

ولفت النجار إلى أن الزميلة شيرين كان لها دور إعلامي مميز على الصعيد الوطني ونقل الحقيقة الفلسطينية للعالم، مبيناً أن استشهادها لن يُسكت الصوت والحق الفلسطيني.

بدوره بيّن جاد الله أن الزميلة شيرين تركت بصمة مميزة في كل بيت فلسطيني، خاصة وأن لها مسيرة حافلة من العطاء والإنجازات في التغطية الاعلامية، لافتاً إلى أهمية تحرك المنظمات الدولية والاتحاد الدولي للصحفيين لمحاكمة الاحتلال على جريمته في اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

من جانبه قدّم الدحدوح الشكر والتقدير لوزارة التربية والتعليم العالي في غزة على هذه الزيارة، موضحاً أن الأسرة الصحفية تشعر بالحزن الذي يعتري مختلف أطياف شعبنا على رحيل الزميلة العزيزة على قلوبنا شيرين أبو عاقلة.

وشدد الدحدوح على أنه يجب محاسبة ومعاقبة المسؤولين عن جريمة قتل الزميلة أبو عاقلة، والعمل الجاد على حماية الصحفيين والإعلاميين من خلال تضافر كافة الجهود التي تضمن كبح جماح المحتل وتعريته أمام المجتمع الدولي وضمان عدم إفلاته من كافة الجرائم المستمرة التي ترتكب ضد كافة قطاعات الشعب الفلسطيني.