مديرية تعليم شمال غزة تنظم وقفة إسنادية للأسرى في سجون الاحتلال

نظمت مديرية التربية والتعليم- شمال غزة، (قسم الأنشطة الطلابية)، وقفة إسنادية للأسرى في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، وذلك بمدرسة هايل عبد الحميد الثانوية للبنات.

وشارك في الوقفة، رئيس قسم الأنشطة الطلابية أ. محمد كلوب، ورئيس شعبة الأنشطة أ. تيسير أبو عميرة، ومشرف النشاط الرياضي أ. مروان الخالدي، ومشرف الكشافة أ. علاء فرحات، ومنسق شؤون الأسرى في المحافظة أ. مصباح عبد ربه، وأعضاء مجلس أولياء الأمور، وشخصيات من المجتمع المحلي.

وفي كلمة لها، رحبت مديرة المدرسة أ. ميرفت أبو ندى بالحضور كافة، مؤكدة على ضرورة دعم وإسناد الأسرى في سجون الاحتلال في وجه ما يتعرضون له من قمع وتعذيب وجرائم يندى لها جبين الإنسانية.

وحيّت أ. أبو ندى أبطال معركة “نفق الحرية” الذين قهروا السجان، وحطموا أسطورة أمن الاحتلال، مؤكدة أن اعتقال بعض الأبطال لا ينقص من قيمة النصر الذي حققوه، ورفعوا به رأس شعبنا وأمتنا عالياً.

من ناحيته، استعرض الأسير المحرر رامي الزعانين الظروف الصعبة التي يمر بها الأسرى في سجون الاحتلال، حيث القمع والإرهاب والتنكيل، والاعتداء على أبسط الحقوق الآدمية لهم.

وأكد الزعانين على ضرورة التفاف أبناء شعبنا وأحرار العالم بأسره خلف قضية الأسرى، باعتبارها قضية إنسانية، حيث يتعرض الأسرى لجرائم بشعة في انتهاك واضح لكافة المعاهدات والمواثيق الدولية التي تضمن الحياة الكريمة للأسرى.

وتطرّق الزعانين إلى تصاعد عمليات القمع والتنكيل التي يتعرض لها الأسرى في هذه المرحلة في أعقاب عملية “نفق الحرية” التي نفذها الأبطال في معتقل “جلبوع”، والتي أثبتت هشاشة المنظومة الأمنية “الإسرائيلية” أمام إرادة وعزيمة الأسرى الأبطال.

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم طالبتين هما بنت أسير، وأخت أسير.