التعليم العالي تطلق فعاليات عن مدينة القدس وضواحيها في الجامعات الفلسطينية

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي فعاليات خاصة بمدينة القدس وضواحيها في الجامعات الفلسطينية في ضوء الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مدينة القدس.

جاء ذلك خلال لقاء عٌقد بمقر الوزارة بغزة، بحضور د. أيمن اليازوري الوكيل المساعد للتعليم العالي، ود. خليل حماد مدير عام التعليم الجامعي، وم. عبد الرحمن جبر مدير عام الكليات والتعليم المهني، ود. خالد النويري رئيس قسم الأنشطة الطلابية في التعليم العالي، ونخبة من الأكاديميين وأساتذة الجامعات.

وفي كلمته أكد اليازوري أن وزارة التعليم تسعى بشتى الطرق إلى تكثيف حضور الثقافة العامة والخاصة حول القدس ومعالمها الإسلامية في وجدان الطلبة في مؤسسات التعليم العالي.

وقال إن الوزارة بصدد التحضير لمؤتمر علمي خاص بالقدس والقضية الفلسطينية، وتُعد بناء محتوى علمي حول القدس من أجل تدريسه في الجامعات الفلسطينية والعربية، بالإضافة إلى تنفيذ فعاليات طلابية وأكاديمية في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية.

ودعا الوكيل المساعد إلى رفع الوعي العام لدى طلبة الجامعات بقضية القدس مما يؤدي إلى زيادة التمسك بالقدس وحمايتها من كل مخططات التهويد التي تُنفذ.

بدوره استعرض حماد الفعاليات الخاصة بمدينة القدس وضواحيها معلناً أن الوزارة تنوي تسمية العام القادم (عام القدس)، والدعوة للمشاركة في أبحاث تخص المدينة المقدسة، والمشاركة في مؤتمرات وندوات وقنوات إعلامية محلية ودولية ناطقة باللغة العربية والإنجليزية لإبراز مكانتها السامية، وإنشاء جدارية داخل الجامعة تخلد ذكرى البطولة والصمود في معركة سيف القدس وإبراز همجية الاحتلال في عدوانه على المسجد الأقصى، بالإضافة إلى دعوة الجامعات العربية والإسلامية والعالمية لتنفيذ فعاليات تضامنية تخدم القدس وفلسطين بشكل عام.