فوز المعلم محمود عساف في المسابقة البحثية الدولية” لا للتطبيع”

فاز المعلم د. محمود عساف بجائزة في المسابقة البحثية الدولية ” لا للتطبيع” التي نظمتها الهيئة العامة للشباب والثقافة في فلسطين، بالتعاون مع مركز الزيتونة للدراسات ببيروت، وأكاديمية المسيري للدراسات والتدريب، ومركز المبادرة الاستراتيجية فلسطين ماليزيا.

وجاء الفوز من خلال تقديمه بحثاً بعنوان (انعكاساتُ التطبيعِ معَ الاحتلالِ الإسرائيليِ على الخطاب التربويِّ العربيِّ: آراءُ عينةٍ من التربويين العرب).

ويعمل الدكتور عساف معلماً للرياضيات في مدرسة التقوى الثانوية الحكومية للبنين بمديرية تعليم غرب غزة.

وقدّمت وزارة التعليم التهنئة للمعلم عساف على هذا الفوز، كما أكدت الوزارة أنها تشجع معلميها على روح المبادرة والمشاركة في المؤتمرات واللقاءات البحثية المحلية والدولية التي من شأنها أن تعزز من تبادل الخبرات وتطور من مهارات المعلمين وإبداعاتهم الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على العملية التربوية وتطويرها.