يوثق آثار العدوان الصهيوني على شعبنا.. وزارة التعليم تشارك في معرض “شاهد على الجريمة 2021”

شاركت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة في المعرض المصور”شاهد على الجريمة 2021″ والذي تنظمه وزارة الإعلام ويوثق جرائم الاحتلال الصهيوني ضد شعبنا خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وجاءت المشاركة من خلال حضور وفد من الوزارة لافتتاح المعرض في ساحة الجندي المجهول بغزة، إضافة إلى عرض صور الشهداء من الطلبة وآثار العدوان على المدارس والمؤسسات التعليمية.
ومثّل وفد الوزارة مدير عام وحدة العلاقات العامة والتعاون الدولي أ. أحمد النجار، ورئيس قسم العلاقات العامة أ. علاء فيصل، ورئيس قسم الإعلام أ. سامي جاد الله.

وثمن النجار دور وزارة الإعلام والمكتب الإعلامي الحكومي في تنظيم المعرض الذي يوثق جرائم الاحتلال في كافة القطاعات ومنها القطاع التعليمي، لافتاً إلى أن الصور تعتبر عين الحقيقة وشاهد على آلة البطش الصهيونية التي ترتكب الجرائم ضد الإنسان الفلسطيني ومجالات الحياة الفلسطينية.

ولفت إلى أن هذه الصور للشهداء الأطفال وتلاميذ المدارس رسالة للعالم تبين مدى حقد الاحتلال على الطفولة من خلال قتلهم بشكل متعمد، كما تبين الصور كيف يهدم العدو الصهيوني رياض الأطفال ويدمر المدارس في انتهاك صارخ لكافة المواثيق والأعراف الدولية.

يذكر أن المعرض سيستمر لعدة أيام، وقد افتتحه رئيس متابعة العمل الحكومي أ. د. محمد عوض، ورئيس المكتب الاعلامي الحكومي أ. سلامة معروف، وذلك بحضور شخصيات رسمية وشعبية وممثلين عن وسائل الإعلام وجمع من الصحفيين ونشطاء الإعلام الجديد.