رسالة الصبر والثبات

الأخوة والأخوات موظفي وزارة التربية والتعليم

طلبتنا الأكارم وأولياء أمورهم

تتقدم وزارة التربية والتعليم العالي بالتحية لجماهير الموظفين على صبرهم، ومصابرتهم، وثباتهم خلال العدوان الغاشم على قطاعنا الحبيب، كما تحيي صمود أبنائنا الطلبة وأولياء أمورهم خلال الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة في ظل القصف المستمر، والغارات البربرية التي لن تزيد شعبنا إلا ثباتاً وإصراراً على انتزاع حقوقه مهما بلغت التضحيات.

وتدعو الوزارة جموع الطلبة وخصوصاً طلبة الصف الثاني عشر “التوجيهي” إلى عدم القلق أو التوتر، حيث إن الوزارة تقف إلى جانبهم، وتتفهم حجم معاناتهم وتضحياتهم، وتعمل جهدها في سبيل التخفيف عنهم.

وفي الوقت الذي تشد فيه الوزارة على أيادي موظفيها وطلبتها وكافة أبناء شعبنا، فإنها تؤكد على أن المجازر لن تفت في عضد شعبنا، ولن ينال الدمار من عزيمته، وتقول لهم إن مع العسر يسرا، وإنما النصر صبر ساعة.

كما تتقدم الوزارة بأحر التعازي القلبية إلى ذوي الشهداء، وتدعو الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان، وأن يشفي الجرحى، ويعافيهم، وأن يحفظ جموع شعبنا من كل مكروه وسوء.

وزارة التربية والتعليم العالي
غزة في 16 مايو 2021