تربية الوسطى تبدأ بتحكيم مسابقة التميز المخبري الرقمي

بدأت مديرية التربية والتعليم الوسطى بتحكيم مسابقة التميز المخبري الرقمي على مستوى المديرية، بحضور مدير التربية والتعليم أ. هشام الحاج ومدير الدائرة الفنية أ. محمد حمدان، ومدير الدائرة الإدارية أ. ناصر السدودي ولجنة التحكيم المكونة من رئيس قسم التقنيات أ. أحمد ابو سويرح، و مشرف المختبرات أ. محمد أصلان، و مشرف مبحث الفيزياء أز هشام حمدان، والمشاركين في المسابقة من  الطلاب والمعلمين، وذلك بقاعة الاجتماعات بالمديرية.

وفي كلمته رحب الحاج بالمشاركين، وثمن جهود قسم التقنيات التربوية والإدارة العامة للتقنيات بالوزارة التي أطلقت هذه المسابقة الهامة التي تهدف إلى تفعيل المختبر العلمي الافتراضي، وتعزيز التعليم الإلكتروني خاصة في ظل جائحة كورونا.

وأضاف الحاج بأن المسابقة تهدف لتفعيل المختبرات العلمية للاستمرار في تقديم الخدمة إلكترونياً وتنمية مهارات الطلبة في البحث العلمي من خلال الصفوف الافتراضية.

بدوره تحدث رئيس قسم التقنيات عن آلية المسابقة التي يشارك فيها معلمو العلوم وقيمو المختبرات العلمية، بالإضافة إلى طلبة الصفوف من الرابع حتى الثاني عشر، وتهدف لتفعيل دور المختبر العلمي في خدمة عملية التعليم والتعلم، وتوظيف التقنيات المختلفة في تفعيل المختبرات العلمية، وإكساب الطلبة مهارات استخدام تقنيات الواقع الافتراضي في المختبرات، وتشجيع المبادرات الإبداعية في العمل المخبري، ونشر ثقافة المختبر الافتراضي وأدوات التعلم الإلكتروني في تعليم العلوم.

وتنقسم المسابقة لعدد من المجالات وهي أفضل تجربة مصورة، وتسجيل مقطع فيديو لتجربة منهجية أو لا منهجية في مختبر العلوم بالمدرسة وتوثيق العمل مع مراعاة شروط الأمن والسلامة عند إجراء التجربة، تسجيل مقطع فيديو لشرح تجربة عملية مخبرية منهجية بصورة افتراضية باستخدام أحد برامج المختبرات الافتراضية المعروفة في مباحث العلوم المتعددة.