وزارة التعليم تشارك في مؤتمر دولي بإيطاليا حول “التعليم الجامع والشامل وسبل تطويره”

تطرق للطلبة الأيتام الذين فقدوا آبائهم بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة: المعلم عمر حماد يُشارك في مؤتمر دولي بإيطاليا ويستعرض تجربة غزة في مجال التعليم عن بُعد

استعرض معلم اللغة الإنجليزية بمدرسة الدوحة الثانوية للبنين بمديرية تعليم رفح د. عمر حماد تجربة غزة في مجال التعليم عن بُعد في ظل جائحة كورونا وذلك خلال مشاركته عن بُعد في مؤتمر تعليمي دولي أُقيم بإيطاليا.

وجاء المؤتمر الذي حمل عنوان “التعليم الجامع والشامل وسبل تطويره” برعاية الاتحاد الأوروبي واليونيسكو ضمن برنامج Erasmus plus بمشاركة مؤسسة eTwinning العالمية وعدد من الباحثين من دول مختلفة منها إيطاليا وأمريكيا وروسيا والمغرب و تركيا.

و يعتبر المعلم حماد هو المعلم الوحيد من فلسطين الذي شارك في المؤتمر حيث رفع اسم فلسطين عالياً في هذا المحفل العالمي وتم قبول ورقته البحثية لتكون في الجلسة الأولى للمؤتمر الذي عُقد لمدة ثلاثة أيام متواصلة خلال هذا الأسبوع.

وتحدث حماد في ورقته بشيء من التفصيل عن التعليم في غزة وفلسطين وكيف تطور بالرغم من الصعوبات والتحديات القائمة مثل الاحتلال الإسرائيلي والحصار.

كما تحدث عن جهود وزارة التعليم في غزة لمواجهة جائحة كوفيد 19 من خلال منظومة التعليم عن بُعد وآليات تطبيق التعليم المدمج والصفوف الافتراضية وموقع روافد وقناة روافد التعليمية وبطاقات التعلم الذاتي.

وتطرق المعلم في ورقته حول الطلبة الأيتام في قطاع غزة الذين فقدوا آبائهم بسبب العدوان الإسرائيلي والحرب على غزة، وأشار إلى برنامج الوزارة والمؤسسات التي تهتم برعاية الأيتام في تعليمهم من خلال الصفوف الافتراضية والتعليم المدمج.

ودعا المعلم حماد الدول المشاركة والمجتمع الدولي لعقد اتفاقيات تعاون مع قطاع غزة في المجال التربوي ودعم وتطوير منظومة التعليم عن بُعد والتعليم الإلكتروني في غزة بما يضمن خدمة أفضل للطلبة جميعاً وللأيتام بشكل خاص.

يشار إلى أن وزارة التعليم في غزة تشجع معلميها على المشاركات البحثية في المؤتمرات والندوات المحلية والخارجية الهادفة لتبادل الخبرات بما يحقق تطوير العملية التعليمية.