تعليم الوسطى يكرم عدد من الموظفين المتقاعدين

كرمت مديرية التربية والتعليم بالوسطى عدد من موظفيها لبلوغهم سن التقاعد وهم مديرة مدرسة العائشية الاساسية المشتركة أ. عفاف مزيد، ونائب مدير مدرسة العكلوك الثانوية للبنين أ. سهيل الأطرش، ونائب مدير مدرسة شهداء دير البلح الثانوية للبنات أ. سالم المصري، وذلك بحضور مدير التربية والتعليم أ. هشام الحاج، ومدير الدائرة الفنية أ. محمد حمدان، وذلك بقاعة الاجتماعات بالمديرية.

وفي بداية اللقاء رحب الحاج بالحضور، مشيداً بالموظفين مزيد والأطرش والمصري، وأمانتهم وتفانيهم خلال سنوات خدمتهم الطويلة في حقل التربية والتعليم والجهود التي بذلوها في تطوير عملهم وخدمة مدارسهم وطلابهم.

وأضاف نلتقي اليوم في هذا اللقاء المتواضع لنكرم زملاء أفاضل قدموا وبذلوا كل وقتهم وجهدهم لخدمة المسيرة التعليمية والارتقاء بها، فكان لهم بصمات وانجازات في كل أماكن عملهم، وكم كنا نتمنى أن يكون احتفال كبير وموسع لولا ظروف جائحة كورونا.

وأضاف الحاج بان التقاعد هو سُنَّةُ العمل العام، لكن التقاعد ليس نهاية الرحلة وإنما هو انطلاق لمرحلة أخرى ومجالات العطاء والبذل كبيرة، مشيداً بجهود المحتفى بهم ودورهم في نقل خبرتهم لزملائهم وللمعلمين والطلبة وما قاموا به من أداء لدورهم بكل ضمير وأمانة وكانوا مثالاً للموظف المتميز المتواضع والمتفاني في عمله.

وفي كلمة المحتفى بهم شكروا مدير التربية والتعليم وأسرة مديرية التربية والتعليم بالوسطى على هذا التكريم وهذه اللفتة الطيبة التي تعبر عن صدق المشاعر والأخوة، وأضافوا بأن مهنة التعليم هي أشرف المهن وأن رسالة المعلمين والتربويين مستمرة ولا تنتهي عند انتهاء الوظيفة الرسمية.