تعليم رفح يطلق فعاليات مسابقة التميز الرقمي المخبري.

في ظل تحديات أزمة كورونا العالمية وفي إطار العمل على توظيف فاعل لتقنيات التعليم الإلكتروني وأدواته المختلفة في عملية التعليم والتعلم وتفعيل المختبر العلمي، وضمن خطة وزارة التربية والتعليم _ الإدارة العامة للتقنيات التربوية _ دائرة المختبرات العلمية والمكتبات، أطلقت مديرية التربية والتعليم برفح مسابقة التميز الرقمي المخبري والتي تستهدف المعلمين والطلبة على حدٍ سواء.

وفي إجابته لنا عن أهداف المسابقة صرح رئيس لجنة التحكيم مدير الدائرة الفنية أ. إسماعيل حرب أن المسابقة تهدف لتفعيل دور المختبر العلمي في خدمة التعليم والتعلم، وتوظيف التقنيات المختلفة والمستحدثات التكنولوجية في تفعيل المختبرات العلمية وإكساب الطلبة مهارات استخدام تقنيات الواقع الافتراضي في المختبرات، وأضاف أن المديرية شكلت لجنة إعداد ومتابعة وتحكيم لضمان سير المسابقة ونجاحها على أكمل وجه.
وبدوره أوضح عضو اللجنة رئيس قسم التقنيات التربوية د. مجدي برهوم أن المسابقة تنقسم لقسمين، القسم الأول وهم الطلبة، حيث يقوم الطالب بالتعاون مع معلمه بإجراء وتسجيل تجربة منهجية أو لامنهجية في مختبر المدرسة مع ضرورة مراعاة شروط الأمن والسلامة والوقاية، ويتم النشر و التحكيم إلكترونيا.

أما القسم الثاني فهو للمعلمين وقيمين المختبرات حيث يقوم كل منهم بإعداد ملف إنجاز إلكتروني يتضمن نشاطه خلال العام الدراسي الحالي على مستوى توظيف تقنيات الواقع الافتراضي أو المعزز في المختبرات العلمية ونشر هذه الثقافة بين المعلمين والطلبة، ويتم العرض والتحكيم وجاهياً.

يذكر أن لجنة التحكيم شرعت بالتحكيم الوجاهي لعروض وملفات إنجازات المعلمين وقيمين المختبر، وذلك في مكتبة مدرسة القدس الثانوية للبنات بحضور مديرتها أ. منال عقل، وأعضاء اللجنة مدير الدائرة الفنية ورئيس قسم التقنيات التربوية ومشرف العلوم أ. نزيه يونس ومشرف المختبرات أ. يحيى جبر.