ضمن إجراءات الوقاية من كورونا ..التعليم تطور نظاماً إلكترونياً لتسجيل بيانات متلقي الخدمة والزوار والموظفين

طورت وزارة التربية والتعليم العالي نظاماً إلكترونياً لتسجيل بيانات متلقي الخدمة والزوار وموظفيها وربطها بنتائج فحوصات فيروس كورونا التي وفرتها وزارة الصحة، وجاء ذلك ضمن إجراءات الوزارة لمكافحة جائحة كورونا.

حيث يتم تسجيل بيانات جميع الزوار ومتلقي الخدمة (رقم الهوية – رقم الهاتف النقال – الوقت – التاريخ – المبنى المُزار)، ومن خلال هذه المعلومات يتم التعرف على حالة الزوار قبيل دخولهم مبنى الوزارة وتلقي خدماتهم واتخاذ الإجراءات اللازمة حسب الحالة.

أما فيما يخص الموظفين فقد جرى تجهيز بطاقة لكل موظف تحتوي على صورته وبياناته الوظيفية وQR Code خاص، يتم من خلالها قراءة نتائج فحوصات فيرو س كورونا التي تم ربطها مع وزارة الصحة لتتمكن الوزارة من اتخاذ الإجراءات اللازمة حسب الحالة، والاستفادة من هذه المعلومات في تسجيل وقت الحضور والانصراف للموظفين بديلاً عن أجهزة البصمة في ظل جائحة كورونا والتي يُمكن أن تكون مصدر لنقل العدوى. يذكر أن هذا الإجراء يتم بتمرير البطاقة على كاميرا مثبته بجهاز حاسوب.

يشار إلى أن هذا النظام النوعي يأتي ضمن إجراءات السلامة والوقاية الصحية التي تتبعها الوزارة للوقاية من فايروس كورونا.

يذكر أن هذا العمل جاء بالتعاون بين عدة إدارات هي: تكنولوجيا المعلومات، الشؤون الإدارية، المالية، العلاقات الدولية والعامة، والأرشيف والخدمات.

وقدمت وزارة التعليم الشكر  والتقدير لطواقم وزارة الصحة للمساعدة في الوصول للبيانات وكذلك الشكر لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنفيذها عملية الحصول على البيانات الخاصة بوزارة الصحة عبر قاعدة البيانات الحكومية.