وزارة التعليم تشرع بعقد لقاءات مع منسقي الإعلام بالمديريات والمدارس

شرعت الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة بوزارة التربية والتعليم العالي بعقد سلسلة لقاءات مهنية تستهدف منسقي الإعلام بالمديريات والمدارس عبر التطبيق الإلكتروني Zoom حيث ستشمل اللقاءات جميع مديريات التعليم بالقطاع.

وبدأ اللقاء الأول اليوم بمنسقي الإعلام بمديرية تربية وتعليم الوسطى بحضور أ. هشام الحاج مدير التربية والتعليم، وأ. مدحت الزطمة مدير العلاقات العامة والإعلام، وأ. أحمد دلول رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام بالمديرية، وأ. علاء فيصل رئيس قسم العلاقات العامة ومسؤول ملف المنسقين بالوزارة، وعدد من منسقي الإعلام بالمديرية ومدارس مديرية الوسطى.

وفي كلمته شدد الحاج على أهمية ودور منسقي الإعلام بالمدارس في نقل رسالة وصورة وزارة التربية والتعليم العالي في الميدان التربوي والمجتمع المحلي، مبيناً الدور الإعلامي الذي يقوم به المعلم بالإضافة إلى عمله داخل الصفوف المدرسية، مشيداً بأهمية مشروع المنسق الإعلامي لما له من دور إعلامي بارز داخل المدرسة.

من جهته بيّن الزطمة المهام التي تقع على عاتق المنسق الإعلامي داخل المدرسة في ظل المشهد الكوروني الذي يعيشه المجتمع الفلسطيني، مشيداً في الوقت ذاته بعمل منسقي الإعلام في نقل أهداف ورؤية وزارة التعليم وخاصة مع بدء مراحل العام الدراسي الجديد.

وتحدث الزطمة عن ضرورة التزام جميع روافد الوزارة الإعلامية المختلفة بمحددات نشر واضحة، مشدداً على أهمية الالتزام بمعايير النشر  التي تضعها الوزارة حتى تكون الرسالة ذات هدف ومعنى واحد.

وبين الزطمة أن برنامج منسقي الإعلام هو مشروع طموح تسعى الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة لتطويره بهدف تضمين النشاط الإعلامي كنشاط الرؤية والأهداف والبرامج داخل المدرسة.

بدوره أكد فيصل أن الوزارة وضعت خطة متكاملة لبدء عملية التدريب لجميع منسقي الإعلام بالمديريات من خلال تجهيز المادة التدريبية اللازمة والتي شملت جانب العمل الصحفي وجانب آخر يختص بالتصميم والمونتاج وجانب آخر شمل كيفية التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي، ولكن انتشار فايروس كورونا حال دون بدء عملية التدريب، وأن هدف عملية التدريب تطوير مهارات المنسقين في مجالات الإعلام المختلفة، واعداً بأن عملية التدريب ستبدأ قريباً مع بدء العام الدراسي الجديد.

ومن جهته أشاد دلول بسرعة أداء العمل الإعلامي بمديرية الوسطى بما يشكله طاقم المنسقين الإعلاميين كأداة إعلامية منتشرة على مستوى المديرية، وبما يضمن وصول الرسالة الإعلامية التربوية للمجتمع المحلي بسهولة ويسر، بالإضافة إلى منع وصول الشائعات وخاصة في ظروف المجتمع الفلسطيني الحالي، مطالباً التخفيف عن المنسقين داخل المدارس بما يضمن جودة العمل الإعلامي في الميدان التربوي.

وفُتح باب النقاش للمنسقين لإبداء رأيهم وملاحظاتهم في العمل الإعلامي داخل المدارس وفي الميدان التربوي.

من الجدير ذكره أن العلاقات الدولية والعامة بالوزارة استحدثت فكرة مشروع المنسقين الإعلاميين بالمداس حيث تم تكليف معلماً مسئولاً  للعمل الإعلامي داخل المدرسة يقوم بنشر أخبار وفعاليات وأنشطة الوزارة المختلفة على صفحة فيس بوك المدرسة وعلى مجموعات واتس أب أولياء الأمور بما يضمن وصول التعليمات والمعلومات لشرائح المجتمع كافة.