التعليم والصحة تتفقان على مشاركة بياناتهما إلكترونياً بخصوص نتائج فحوصات كورونا

اتفقت وزارة التربية والتعليم العالي مع وزارة الصحة على آلية إلكترونية لمشاركة بياناتهما بخصوص نتائج فحص كورونا المتعلقة بالطلبة والعاملين في التعليم وذلك من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة وفقاً للبروتوكول الصحي.
وقال مدير عام تكنولوجيا المعلومات بالوزارة المهندس أسامة يونس: “الاتفاق يهدف لاطلاع إدارات المدارس والمديريات والإدارة العامة للصحة المدرسية على الحالات التي تم فحصها في وزارة الصحة بحيث تتمكن إدارات المدارس من اتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأضاف المهندس يونس: “أن البيانات يتم تحديثها الكترونياً من وزارة الصحة على مدار الساعة، و تم إضافة شاشة على الخدمات الالكترونية بصلاحيات محددة تعرض بها نتائج الفحوصات. كما أنه في حال وجود حالات إصابات كورونا يتم إشعار مدير المدرسة من خلال خدمة الرسائل القصيرة sms.
منوها إلى أن الوزارة عممت على المدارس أن البيانات تستخدم في نطاق ضيق داخل الإدارة المدرسية وذلك لحساسية البيانات وعدم نشرها في أي من وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي.
وقدّم يونس الشكر والتقدير باسم الوزارة لطواقم وزارة الصحة للمساعدة في الوصول للبيانات وكذلك الشكر لوزارة الاتصالات لتنفيذها عملية الحصول على البيانات الخاصة بوزارة الصحة عبر قاعدة البيانات الحكومية.