استعداداً لاستئناف الدراسة لطلبة التوجيهي: وزارة التعليم بغزة تشرع بحملة مكثفة لتطهير وتنظيف المدارس الثانوية

شرعت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة بتنفيذ حملة مكثفة لتطهير وتنظيف المدارس الثانوية في جميع محافظات قطاع غزة والبالغ عددها 137 مدرسة، وذلك استعداداً لاستقبال طلبة الثانوية العامة (التوجيهي) والبالغ عددهم 35000 طالب وطالبة تقريباً وذلك يوم السبت الموافق العاشر من أكتوبر الحالي كمرحلة أولى من مراحل العودة الآمنة للمدارس.
ومن أجل تنفيذ البروتوكول الصحي الخاص بالعودة الآمنة للمدارس جندت الوزارة طواقمها في كل المديريات لتنظيف وتطهير المدارس بما في ذلك الغرف الصفية والمقاعد والأبواب والنوافذ والممرات والساحات ودورات المياه وغير ذلك من المرافق.
وتتابع الوزارة عبر لجانها المتنوعة وعلى مدار الساعة عمليات التطهير والتي تندرج ضمن دليل العودة الآمنة للمدارس الذي أعدته الوزارة في وقت سابق ويتضمن خطوات إجرائية دقيقة بهدف استئناف العملية التدريسية في جو صحي آمن بما يساعد في الوقاية من فايروس كورونا.
ومن أجل فحص الإجراءات الخاصة بدليل عمل المدارس في ظل جائحة كورونا تجري الوزارة يوم غد الأحد محاكاة عملية لعودة طلبة الثانوية العامة وفق الإجراءات التي تم اعتمادها وذلك في مدرسة خالد الحسن الثانوية في مديرية تعليم خانيونس. وقد تم تنسيق ذلك مع لجنة الطوارئ المركزية في محافظة خان يونس والتي تضم ممثلين عن البلدية والداخلية ووزارة الصحة بالإضافة لممثل التعليم.
وتتضمن المحاكاة حضور نصف طلاب المدرسة بعد تقسيم كل شعبة مدرسية إلى شعبتين وبحيث لا يزيد عدد الطلبة في الشعبة الواحدة عن 25 طالباً. ويتم في هذه المحاكاة فحص جميع الإجراءات الواردة في دليل العمل في ظل كورونا بما يشمل كيفية وصول الطلبة من البيت إلى المدرسة، وكيفية استقبال الطلبة وفق إجراءات السلامة والوقاية، ثم سير اليوم الدراسي بما في ذلك آليات الاستراحات، وعمل المقصف المدرسي، والأنشطة التعليمية حتى مغادرة الطلبة في نهاية اليوم الدراسي، الذي يتكون من 5 حصص دراسية. وخلال المحاكاة سيتم تقييم محتوى دليل الإجراءات، وإدخال أي تعديلات وفقاً للملاحظات التي يتم جمعها أثناء تنفيذ المحاكاة الميدانية.