استمرارًا لجهودها في مجال الذكاء الاصطناعي.. وزارة التعليم تختتم دورة الذكاء الاصطناعي مفاهيم وأدوات

إبراهيم المزيني|اختتمت الإدارة العامة للتقنيات التربوية بوزارة التربية والتعليم العالي المرحلة الثالثة من دورة الذكاء الاصطناعي مفاهيم وأدوات تحت عنوان “مهارات في برمجة وكلاء الذكاء الاصطناعي”.

واستهدفت الدورة 18 طالبًا وطالبة من محافظات الوطن على مدى 10 لقاءات مختلفة من خلال تفعيل تطبيقات جوجل في إدارة التدريب وهي زووم وجوجل  meet دربت فيها م. أسماء أبو موسى وأ. غدير النجار.

وتوجت المرحلة بإنجاز الطلبة عددًا من المشاريع في مجال الذكاء الاصطناعي تنوعت في أفكارها واستخداماتها ومنها على سبيل المثال: تسجيل الحضور الذكي، المساعد الصوتي، زيتونة، فاحص الألعاب, كاشف حالات المادة، العيادة الذكية، البوابة الذكية، كاشف السعرات، إشارات المرور الذكية، محدد الأشكال، مصنف الحيوانات، مستشعر الحرارة.

وتميز عدد من المشاريع بالانتماء للواقع الذي يعيشه المجتمع الفلسطيني مؤخرًا في ظل جائحة وباء كورونا حيث جاء مشروع البوابة الذكية للطالبين محمد رفيق حرز 16 عامًا وفرح أحمد أبو عبادة 13 عامًا للتحقق من ارتداء الكمامة الواقية على أبواب المرافق المختلفة وعدم السماح لغير المرتدين باجتياز هذه البوابات في تطبيق “Mask Vs No Mask” ووثق الفريق لتجربته من خلال فيديو ترويجي عبر الرابط .. https://youtu.be/xs2ze6MzdF0
كما سجل الطلبة المشاركون جميعًا آراءهم حول الدورة في هذا الفيديو ..
https://drive.google.com/file/d/17OHNAtCse6tFxU3orhhPL33xKJ_KGXNX/view?usp=sharing

يذكر أن الإدارة العامة للتقنيات التربوية أطلقت دورة الذكاء الاصطناعي مفاهيم وأدوات في شهر يونيو الماضي مستهدفة الطلبة من الفئتين العليا (12-15 عامًا) والدنيا (8-11 عامًا ), كما يشار إلى أن الطلبة خريجي المرحلة الثالثة ينتظمون حاليًا في مرحلة رابعة تستهدف تدريبهم على مهارات التفكير التصميمي (من الفكرة إلى المنتج).