وزارة التعليم بغزة تنفذ أنشطة دعم نفسي عن بُعد للأطفال في مراكز الحجر

سامي جاد الله- شرعت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة بتوزيع ألعاب وأدوات ترفيهية  وتقديم أنشطة دعم نفسي  عن بعد للأطفال الموجودين في مراكز الحجر الصحية الاحترازية الخاصة بمواجهة فايروس كورونا.

وقال نائب مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة خالد أبو فضة: ضمن جهود وزارة التعليم في خدمة الطلبة وذويهم في مراكز الحجر فقد تم تجهيز الدفعة الأولى من حقائب وقرطاسية وأدوات دعم نفسي وألعاب لعدد 160 طفل من عمر 5-18 يتواجدون في مراكز الحجر  وتسليمها إلى وزارة التنمية الاجتماعية التي وزعتها على المراكز، علماً بأن هذه الأدوات مقدمة من المجلس النرويجي للاجئين بناء على خطة الوزارة الخاصة بالدعم النفسي للطلبة وذويهم خلال فترة الطوارئ.

وقال أبو فضه:” إن فريق الدعم النفسي بوزارة التعليم بدأ بتنفيذ أنشطة دعم نفسي لهؤلاء الأطفال عن بُعد باستخدام هذه الأدوات والألعاب، من خلال تقنيات التواصل الاجتماعي والتكنولوجية أو عبر الهاتف.

وأضاف :” يستخدم مع هؤلاء الأطفال العديد من الاستراتيجيات النفسية الحديثة ومنها: جلسات التنشيط  ، الحوار والنقاش ، اللعب ، جلسات التفريغ الانفعالي ، مهارات العقل والجسم، الإرشاد الفردي، التوجيه الجمعي.

وأوضح أننا نسعى من هذا النشاط  للتخفيف عن هؤلاء الأطفال والترفيه عنهم وتوفير الأمان والصحة النفسية لهم إضافة إلى علاج أي اشكالية نفسية مثل  القلق والتوتر .

يشار إلى أن وزارة التعليم شكّلت فريق الدعم النفسي خلال الطواريء من عدد من المرشدين  المختصين لتقديم الإرشاد عن بُعد للطلبة في مراكز الحجر والبيوت وتقديم الدعم النفسي للأسرة الفلسطينية.