د. ثابت يشيد بدور المجتمع الفلسطيني في مساندة العملية التعليمية

سامي جاد الله -أشاد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. زياد ثابت بدور المجتمع الفلسطيني في مساندة العملية التعليمية، مؤكداً أن الوزارة تتطلع للمزيد من التعاون والشراكة الفاعلة بين المدارس والمجتمع لما فيه مصلحة طلبتنا.
جاء ذلك خلال اللقاء المجتمعي الذي نفذته مديرية تعليم شمال غزة لعرض إنجازاتها خلال العام 2019 تحت عنوان ” إنجاز تجاوز الإمكان” بحضور مدير التعليم أ.نبيل العرابيد، والنائب في التشريعي د. يوسف الشرافي، وحضور رؤساء بلديات الشمال، ومدير الإعلام التربوي أ. فطين البنا، ونخبة من أساتذة الجامعات وممثلي المؤسسات المحلية وشخصيات رسمية وشعبية ووجهاء ومخاتير وأولياء أمور والطاقم التدريسي.
وأشاد وكيل الوزارة بإنجازات مديرية تعليم الشمال ومدارسها وطواقمها العاملة على جميع الصعد التعليمية والتربوية، موضحاً أن هذه الجهود تأتي ضمن إنجازات الوزارة بشكل عام بالرغم من الصعوبات والظروف القاسية التي يعيشها الطاقم التعليمي بسبب الحصار والاحتلال، لافتاً إلى أننا نطمئن شعبنا أن الأمور بخير ونحرص بشكل كبير على مصلحة طلبتنا.
وتطرق إلى إنجازات الوزارة بشكل عام ومنها تحقيق الوحدة التعليمية بين شطري الوطن في عدة مجالات منها الامتحانات والمناهج وعمل اللجان الموحدة، والمحافظة على العلاقات الوثيقة مع المؤسسات الدولية المانحة لإنجاح المشاريع التعليمية.
ولفت ثابت إلى أن الوزارة خلال العام 2019 افتتحت 6 مدارس جديدة وهناك أكثر من 38 مدرسة قيد التصميم والتنفيذ كما تم تحقيق إنجازات مهمة في مجال الحوسبة، فموقع روافد التعليمي فاز ضمن 15 موقعاً تعليمياً الكترونياً على مستوى العالم بالرغم من الإمكانيات البسيطة.
وتحدث الوكيل بشيء من التفصيل لجهود الوزارة في الاهتمام بالطلبة المتفوقين وبرامج القيم وخدمة الجمهور وخدمة الطلبة ، وإطلاق المسابقات التي تطور العملية التعليمية وتؤسس للإبداع ومن هذه المسابقات مبادرتي وبنك الأفكار والتعلم الممتع والشراكة مع المجتمع إضافة الاهتمام كثيراً بتطوير قدرات الطلبة ضعاف التحصيل من خلال برنامج الأمل للتعليم العلاجي، والاهتمام بتشغيل الخريجين، فعملت الوزارة على تشغيل 500 معلم جديد وهناك 4000 خريج استفادوا من التشغيل المؤقت.
كما جرى تطوير التعليم المهني ونفذت الوزارة خطوة جديدة ناجحة ورائدة على مستوى العالم وهي افتتاح وحدات تعليم مهني داخل مدارس عادية وذلك وفق نظام متكامل ومناهج راقية تؤهل الخريج لسوق العمل.
من جهته تحدث العرابيد عن إنجازات مديرية الشمال ومنها توفير قطع أراضي لبناء مدارس جديدة، كما جرى افتتاح مدرسة الشيماء، وخلال أيام قليلة سيتم العمل في بناء مدرسة مسقط ، وسيجري البدء في بناء مدرستين جديدتين في منطقتي مسعود والشنطي وهناك جهود تبذل لإنشاء مدارس جديدة لخدمة المناطق في شمال غزة حسب الاحتياجات السكانية والتوزيع الجغرافي.
وتطرق العرابيد لكوكبة من الإنجازات على صعيد تعليم الطلبة في مختلف المراحل التدريسية من رياض الأطفال والمراحل الأساسية والثانوية، لافتاً إلى أن الاهتمام يتركز في توفير تعليم راقي ينمي شخصية الطالب من جميع النواحي وهناك اهتمام بالمبادرات والإبداع التعليمي والتعلم النشط والتعليم المهني.
بدوره أشاد الشرافي بجهود مديرية تعليم الشمال والوزارة في تحقق هذه النجاحات لافتاً إلى أن الاهتمام بالتعليم يؤسس للجيل المتعلم الواعي جيل النصر والتحرير لوطننا فلسطين كل فلسطين.
ولفت إلى أن صاحب الإرادة والعلم حتما سيكسر قيد السجان ، ووجه الشرافي رسالة لأولياء الأمور والمجتمع بدعم التعليم، فتربية الأجيال رسالة عظيمة نتقرب بها إلى الله عز وجل وتقودنا للعزة والكرامة والرقي والتقدم.