مبادرون مبدعون.. مدرسة القدس الثانوية تنفذ مبادرتي(سأبدع لأعانق السماء ومن حقي أن أجرب)

سامي جاد الله- في إطار جهودها الإبداعية وانسجاماً مع تشجيع وزاراه التربية والتعليم العالي للمبادرات التعليمية تنفذ مدرسة القدس الثانوية للبنات بمديرية تعليم رفع مبادرتي ( سأبدع لأعانق السماء، من حقي أجرب)

وتهدف مبادرة سأبدع لأعانق السماء التي تنفذها جميع معلمات المدرسة للفرع العلمي والأدبي و مديرة المدرسة أ.نجوى النجار إلى الارتقاء بالمستوى التحصيلي بالمدرسة وخاصة طالبات الثانوية العامة وتشجيع الطالبات للحصول على نسب دراسية متقدمة ونتائج مرموقة على كافة الأصعدة، ويتم ذلك من خلال توظيف أساليب التعلم النشط  المتعددة، و تعلم الأقران ، والتكنولوجيا الحديثة ، وخلق البيئة التعليمية الجذابة .

ومن إنجازات المدرسة في المبادرة رفع المستوى التحصيلي للطالبات حيث ارتفعت نسبة النجاح في القسم الأدبي من 72.2% من العام الدراسي  2017/2018إلى 81% في العام الدراسي 2018/2019 ، و في القسم العلمي ارتفعت من 72%  في عام 2017/2018م إلى 91% في العام الدراسي 2018/2019 وبذلك حققت المدرسة أعلى نسبة نجاح على مستوى المديرية علاوة على حصولها على أربع مراكز على مستوى المحافظة.

ومن إنجازات المبادرة توطيد العلاقات بين الطالبات ذوات التحصيل المرتفع والطالبات متدنيات التحصيل من خلال استراتيجية توجيه الأقران ومشاركة المدرسة في الأنشطة المختلفة على مستوى المديرية والوزارة.

 وحصلت المدرسة على المركز الأول في عدة مسابقات منها : المختبر العلمي، الإنجاز التابع لموقع روافد، أفضل بحث في مجمع اللغة العربية،  النشيد الفردي ،  القرآن الكريم ، تاج المعرفة ، الصحة الإنجابية.

أما مبادرة من حقي أجرب فهي للمعلمة هبة فودة بمشاركة  المعلمات عصماء سليمان , بثينة جبر , نور محارب , سحر شيخ العيد .

وانطلقت المبادرة من أجل تنمية الميول والاتجاهات العلمية للطالبات تجاه مبحث العلوم  والعمل المخبري ، وتنمية روح الانتماء للمدرسة والعمل التعاوني , وبقاء أثر التعلم , والحصول على الخبرات المباشرة , وحل المشاكل المتعلقة بالتجريب العملي , وامتلاك مهارات القرن الحادي والعشرين.

وتتم المبادرة من خلال تنفيذ عدة أنشطة منها  تطبيق الطالبات للتجارب العملية العلمية الصفية و اللاصفية في المدرسة  و المنزل  , وتقديم عدد من الابتكارات النوعية ، والمشاركة في المعارض والمشاريع العلمية في المدارس والمؤسسات التعليمية.