التعليم تختتم المرحلة الأولى من مشروع دمج الطلائع في التعليم التقني والمهني

إبراهيم المزيني – اختتمت الإدارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي بوزارة التربية والتعليم العالي مرحلة التدريب الأولى من مشروع دمج الطلائع في التعليم التقني والمهني بالتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بتمويل من اليونيسف.

ويستهدف المشروع الذي يتم تنفيذه في (12) مدرسة حكومية بما فيها مدرستين من المدارس المهنية حوالي (1200) طالبًا وطالبة من الصف العاشر الأساسي والحادي عشر.

وأكد د. محمود مطر مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي أن المشروع يهدف إلى اكساب الطلبة أهم مهارات القرن الحادي والعشرين وتطوير مهاراتهم الحياتية وتعزيز مفهوم ريادة الأعمال لديهم.

من جهته بين مدير دائرة الإشراف التربوي د. إبراهيم رمضان أنه تم تدريب الطلبة لمدة (12) ساعة تدريبية حول مهارات التفكير الإبداعي وأسلوب حل المشكلات ومهارات الاتصال والتواصل وبناء نموذج الأعمال, لافتًا إلى أن في المرحلة الثانية من المشروع سوف تتضمن إتاحة الفرصة للطلبة للخروج بأفكار ريادية وتحويلها إلى مبادرات إبداعية وتوفير الدعم اللازم لتنفيذ (20) مبادرة طلابية.