تأهُّل موقع روافد للمراحل النهائية في مسابقة الابتكارات التكنولوجية التعليمية العالمية

سامي جاد الله- تأهل موقع روافد التعليمي التابع لوزارة التربية والتعليم العالي بغزة للمراحل النهائية في المسابقة العالمية التي تجريها مؤسسة  Reimagine Education  الدولية في لندن والتي تختص بالابتكارات التكنولوجية التعليمية على مستوى العالم.

وتنافس  الموقع مع 1506 موقع تعليمي، وتأهل ضمن 225 موقع وتطبيق إلكتروني للمراحل النهائية،  وهو إنجاز عالمي جديد لفلسطين يحسب لوزارة التعليم بغزة وطواقمها من إدارة ومعلمين ومشرفين والطاقم العامل والمشرف على موقع روافد  والذي يوظف  التكنولوجيا بشكل احترافي في العملية التعليمية.

وبهذا الإنجاز الكبير أصبحت روافد ضمن القائمة المُختصرة التي تُصدرها مؤسسة  Reimagine Education في لندن والبالغ عددها 225 كأفضل ابتكارات تكنولوجيّة عالميّة.

وخلال فعاليات المسابقة أشار مدير برنامج Reimagine Education التعليمي في بريطانيا جاك موران  بأنه قد تم الاعتراف ببوابة روافد من قبل المُحكمين المُستقلين والمُراجعين لها كمثال بارز على الابتكار في التعلّم الإلكتروني، مؤكداً أن هذا العام قد شهد منافسة عالميّة استقطبت 1506 برنامج وتطبيق تعليمي من جميع أنحاء العالم.

و تمت الإشادة ببوابة روافد التعليمية من قبل لجنة Reimagine Education التوجيهيّة بدورها المُميز في تحسين وصول الطُلاب والمعلمين إلى المواد التعليمية عالية الجودة في الأراضي الفلسطينيّة، كما وأثبتت جدواها في الدروس التعليمية المُصورة للثانوية العامة القائمة على أسلوب التعلّم المُصغر (Micro-learning)، كما أكد موران أن النظام التعليمي الفلسطيني يسعى إلى تطوير استراتيجيات طموحة، لذا فإن روافد تصنف بيئة إلكترونيّة لا تقدر بثمن.

وقد أخذت اللجنة التوجيهية بعين الاعتبار حصول بوابة روافد التعليمية على تقديرٍ إقليمي لجودة عملها، وذلك في إشارة إلى فوز روافد بجائزة سمو الشيخ سالم الصباح للمعلوماتيّة 2018 ضمن أفضل 10 مواقع إلكترونيّة على مُستوى العالم العربيّ، مُعربة عن رغبتها في أن تُعطى روافد التقدير العالميّ الذي تستحقه في التصفيات النهائية.

جدير بالذكر أن مؤسسة Reimagine Education تعقد مؤتمراً عالمياً تنافسياً بشكل سنوي لكل من يحاول الابتكار في التعليم، ويهدف إلى تحسين تعلّم الطلاب بتعزيز الابتكارات الرقميّة والتكنولوجيّة التي تخدم عملية التعلّم، وتطوير العملية التعليمية، ويحضر المؤتمر مجموعة من الخبراء وأعضاء هيئات تدريس أكاديميين من أفضل الجامعات العالميّة، ومجموعة من المؤثرين في مُستقبل التعليم والتعلّم على مُستوى عالميّ.

 وفي هذا العام تقدم 1506 من المُبتكرين التربويين من 39 دولة حول العالم ضمن 16 تصنيف أبرزها التعلّم الإلكتروني، والذكاء الصناعي، والواقع المعزز، والواقع الافتراضي، وغيرها، ويتم تحكيم هذه المشاريع من قبل مُحكمين ومُراجعين ضمن معايير مُحددة ودقيقة مثل: دور هذه المواقع والتطبيقات التكنولوجيّة في تعزيز التعلّم، وحل المشكلات التعليمية، ومؤشرات تميّز هذه المواقع عن مُنافسيها، وعدد المُستفيدين منها، وعدد الدراسات البحثيّة التي تناولتها، وغيرها من المعايير والمؤشرات الأخرى.

وسيتم عرض هذه المواقع والتطبيقات في مؤتمر عالميّ يُعقد في لندن يضم جمهوراً من 600 قائد تربويّ على مُستوى العالم، وسيتم اختيار الفائزين بإعلان رسميّ في هذا المؤتمر المُزمع عقده في الفترة( 1-3 ) ديسمبر2019.