غزة: الطالبتان بسمة وأسيل تبدعان في مشروع “الصحفي الصغير” في النمسا

سامي جاد الله- أبدعت الطالبتان بسمة معزة وأسيل المجدلاوي من الصف الثاني عشر بمدرسة الفالوجا الثانوية للبنات بمديرية تعليم شمال غزة في مشروع الصحفي الصغير في دولة النمسا وذلك من خلال كتابة عدة مقالات باللغة الإنجليزية تحكي عن معاناة الشعب الفلسطيني بشكل عام وأهل غزة بشكل خاص.

واشتركت الطالبات في المشروع عن طريق معلمة اللغة الإنجليزية في المدرسة إيمان البرعي التي كانت قد نفذت مبادرة لتعليم طالباتها اللغة الإنجليزية من خلال عدة نشاطات منها التواصل الخارجي مع معلمين ومعلمات من دول عربية وأجنبية.

وتتميز الطالبتان بسمة وأسيل بمهارات قوية في اللغة الإنجليزية في المحادثة والقراءة والاستماع والكتابة ولديهما قدرات في الصياغة اللغوية والتعبيرية بالإنجليزية مما أهلهما  للكتابة واستحقاق مقالاتهما للنشر في المدونات والمواقع الخاصة بالمشروع  على الصعيد الأوروبي، حيث تم نشر المقالين مع صور الطالبات وصور حية وعملية من الحياة الفلسطينية والمخيمات.

وتحظى مدونة المشروع لمتابعة واسعة من المجتمع الأوروبي والغربي خاصة وأنه ينشر فيها مقالات وكتابة من مدارس ومؤسسات المجتمع المحلي من مختلف أنحاء العالم.

ومما كتبته بسمة مقالاً بعنوان  غزة الماضي والمستقبل:” كفتاة تعيش في غزة أموت كل لحظة بجانب عدد كبير من الأهداف التي لا تتحقق بفعل الاحتلال.. الحروب لا تنتهي أبداً مثل هدير هيلوكبتر الاحتلال التي لا تدعنا ننام ، الهجرة والعزلة من الوطن هي حريق لا يعرفه أحد، لكن يبقى الوطن مثل قلب الأم نحبه..”

وتضيف بسمة:” على الرغم  من كل الأحلام الميتة والبؤس  لاتزال غزة تقاوم للحصول على حقوقها ، غزة تبدع وتنتج أفضل العقول  التي تنحت معنى الحياة الجميلة والتفاؤل والأمل.

ومما كتبت الطالبة أسيل:” مع كل عملية هدم للمنازل أو سرقة الأرض ، فلسطين لنا  وستبقى لنا ، وغزة  من فلسطين ستبقى ثابتة على الرغم من القتل المنهجي الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني، غزة يلتئم جرحها بثبات من خلال رفع راية المقاومة والحرية، سنتعلم ونصل إلى الذروة وستعيش الثورة في الطبيب وفي المهندس وقلم الكاتب وعدسة الصحفي..”

وأشادت منسقة  المشروع المعلمة النمساوية كارين بآداء الطالبات ومهاراتهن الكتابية وقالت:” يجب الاخبار بأن النصوص جميلة وذات لغة قوية فهي تلامس القلب.

من جهتها أكدت المعلمة البرعي أن طلبة فلسطين وغزة يتميزون بالمواهب والابداعات في الكثير من المجالات ومنها مجال اللغة الإنجليزية، واليوم نشاهد إبداع بسمة وأسيل في الكتابة باللغة الإنجليزية لنقل معاناة غزة  لنوصل صوت فلسطين للعالم  بأن هناك حياة وصمود وتحدي رغم الألم والاحتلال.