خلال تكريم المبادرين بشرق خانيونس.. د.ثابت: المبادرات التعليمية في المدارس جهود مميزة نحو التطوير التعليمي

 

سامي جاد الله- أكد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور زياد ثابت أن المبادرات التعليمية النوعية في المدارس تفتح المجال لخلق بيئة صفية ومدرسية جاذبة وممتعة للطلبة وبالتالي فهي جهود مميزة نقدرها ونشجعها في إطار رؤيتنا المستمرة لتطوير العملية التعليمية بكافة مفاصلها.

جاء ذلك خلال تكريم المعلمين المبادرين في مديرية شرق خانيونس بحضور مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. محمود مطر، و مدير عام التقنيات التربوية د. أحمد أبو ندا، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة أ. معتصم الميناوي، ومدير تعليم شرق خانيونس أ. سليمان شعث، والنائبين الفني والإداري أ. منار أبو خاطر، وأ. سعيد قديح ، ورئيس قسم التقنيات م. أسماء أبو موسى وعدد من التربويين.

والمعلمون المكرمون هم  المعلمة نجوى النجار من مدرسة أم سلمة الأساسية للبنات عن مبادرة “القيّم الصغير”، والمعلمين إبراهيم أبو دقة، وجيهان أبو منديل، وفاطمة أبو عابد من مدرسة ابن النفيس الأساسية للبنات عن مبادرة  “في القدس”،  والمعلمة ريهام البشيتي من مدرسة دالية الكرمل الأساسية عن مبادرة “التلعيب في تعليم اللغة الإنجليزية”،  والمرشد التربوي نضال شراب من مدرسة جنين الثانوية للبنين عن مبادرة “تغيرت”، والمعلمة سها أبو حطب من مدرسة إحسان الأغا الثانوية للبنات عن مبادرة “اقرأ وارتق” والمعلم إبراهيم شيخ العيد من مدرسة عبسان الأساسية للبنين لمبادرة “توظيف الدراما في منهاج الصف الأول الأساسي”

واستمع وكيل الوزارة من المعلمين والمعلمات المبادرين لشرح مفصل عن مبادراتهم وأجرى نقاشاً معمقاً عن هذه المبادرات وكيفية تطبيقها، كما التقى الطلبة في الغرف الصفية وشاهد النشاطات الطلابية والتفاعل مع المبادرات.

وأشاد ثابت بجميع المعلمين والمعلمات المبادرين، موضحاً أن مدارسنا تزخر بالكثير من الطاقات والمواهب والإبداعات التي تسعى لتطوير العملية التعليمية بالرغم من الظروف الصعبة.

وأوضح أن الوزارة تشجع كل المبادرات المميزة لافتاً إلى أننا نريد نشاطات وأساليب وطرق تدريسية نوعية تؤدي إلى خلق جو تعليمي ممتع ونشط داخل الحصص الصفية الأمر الذي ينعكس  بالإيجاب على زيادة تحصيل الطلبة وإكسابهم القيم والسلوكيات الحميدة.

وتطرق ثابت إلى مسابقتي بنك الأفكار ومبادرتي 2020 التي أعلنت عنهما الوزارة لافتاً إلى بدء تفاعل الميدان التربوي مع هذه المسابقات، موضحاً  أن هذه المسابقات تأتي في إطار تشجيع جميع الأفكار والمبادرات التي تدفع قدماً في تطوير مدارسنا وعملية التعليم.

من جهته أشاد شعث بجهود وكيل الوزارة  والاهتمام بالمبادرات والأفكار النوعية التي تقود للمزيد من التطوير في المجالات التربوية والتعليمية ، وأوضح أن المديرية تضع ضمن سلم أولوياتها الاهتمام الكبير بالمعلمين المبادرين والمبدعين، وكذلك الاهتمام بطرق وأساليب التدريس الحديثة والنشاط الصفي والمدرسي النوعي الذي يحقق الأهداف التعليمية وزيادة التحصيل الدراسي للطلبة.

بدورهم قدم المعلمون المبادرون الشكر للوكيل والوزارة على هذه الزيارة الميدانية لهم في مدارسهم  ودعمهم موضحين أن هذا يشجع للمزيد من العمل والجهد من أجل تقديم التعليم النوعي لطلبتنا.