مبادرون مبدعون .. المعلمة ساجدة أبو ماضي تطلق مبادرة رقمنة مناهج التكنولوجيا

مبادرون مبدعون .. المعلمة ساجدة أبو ماضي تطلق مبادرة رقمنة مناهج التكنولوجيا

أحمد دلول / مديرية الوسطى

فرضت تداعيات العلوم وتقنيات العصر تحديات كبيرة وأدت إلى إحداث تغيرات سريعة ومتتابعة ، وأملت على المعلمين التنويع في أساليب وطرائق التدريس وآليات نقل المنهاج للطلبة.

و ظهرت العديد من المبادرات التعليمية التي تسعين بالتكنولوجيا ووتفعلها ومنها مبادرة المعلمة ساجدة أبو ماضي من مدرسة صبرا و شاتيلا الثانوية للبنات بمديرية الوسطى حول رقمنة مناهج التكنولوجيا لصفوف المرحلة الثانوية.

وتتمثل فكرة المبادرة في شرح المناهج بمقاطع فيديو يتم نشرها عبر شبكة الانترنت، وتوظيف المنصات التعليمية العالمية في التعليم الإلكتروني لمبحث تكنولوجيا الصف الثاني عشر، وتفعيل الاختبارات الإلكترونية للمناهج، وإنتاج تطبيقات هاتف ذكي تعليمية ، وإتاحة فرصة التواصل مع الطالبات في أي وقت، وتوظيف الرحلات المعرفية عبر الويب ، وتبادل خبرات رقمنة المناهج مع معلمات ومعلمي التكنولوجيا، ونقل أثر المبادرة للمباحث الأخرى.

وتقول المعلمة  أبو ماضي: “أن المنهج الرقمي يمثل شكلاً جديداً من أشكال الاتصال بين معرفة الخبير والمتعلم، من خلال الاتصال بالشبكة المعلوماتية أو من خلال وسيط رقمي آخر مثل الأقراص المدمجة.

وبينّت المعلمة ساجدة أن  مفهوم ( الرقمنة ) هو تحويل المعلومات والمفاهيم العلمية والتعميمات والنظريات والقوانين والنصوص والأشكال والأصوات والتجارب وغيرها من مكونات المنهاج إلى عناصر رقمية تتم معالجتها وانصهارها ودمجها في الوسائط المتعددة المختلفة.

و أضافت :” المبادرة تعتمد على  عناصر أساسية و هي( الجانب البشري المعلم والمتعلم ووسيلة الاتصال، وكذلك الجانب النظري نظريات التعليم والتعلم الحديثة والأهداف والمحتوى والاستراتيجيات والأنشطة والخبرات، بالإضافة إلى الأجهزة والمعدات التعليمية: وهي أدوات مكملة لدور المعلم كأجهزة الحاسوب والسبورة الذكية…

و أوضحت أن الهدف من المنهج الرقمي: هو تصميم مناهج دراسية بطريقة الوحدات الدراسية ووضعها على موقع الانترنت وذلك لنشر الثقافة الحاسوبية بين الطلاب و إتاحة الفرصة للمتعلم للعودة إلى الدروس السابقة ومتابعة تقدمه بالإضافة إلى حل مشكلة الغياب لدى المتعلمين وفوات الحصص عليهم و وضع أنشطة مصاحبة للمنهج والأسئلة وحلولها.

مديرة المدرسة نعمة الطويل أوضحت أن إدارة المدرسة أطلقت العنان لمعلماتها لإطلاق مبادرات جماعية أو فردية بهدف الارتقاء بمستويات الطلبة بما يتناسب مع التطور التكنولوجي السريع.

و أضافت أن مبادرة رقمنة المناهج تعتبر من المبادرات النوعية  من حيث المضمون، مثمنة جهود المعلمة أبو ماضي في إخراج هذه المبادرة إلى الميدان التربوي بما يخدم المسيرة التعليمية و التربوية.