My Smart Bag مبادرة نوعية تطلقها المعلمة بشري الرزى لتعزيز التعلم بالتحفيز في مدرسة الرملة بشرق غزة

شرق غزة – هالة غنيم

أطلقت المعلمة بشري الرزي من مدرسة الرملة الثانوية للبنات مبادرة نوعية بعنوان ( My S mart B ag ) بهدف رفع مستوى تحصيل الطالبات في مبحث اللغة الانجليزية و خلق اتجاه إيجابي نحو التعلم بالتحفيز و تطوير البيئة التعليمية التربوية لطالبات المدرسة ، حيث تستهدف طالبات الصف الحادي عشر من جميع المستويات.

وتقول المعلمة الرزى:” فكرة المبادرة نبعت كاستجابة لحاجة الطالبات و خلق اتجاه إيجابي نحو تعلم مادة اللغة الإنجليزية لإزالة عامل الخوف و التوتر النفسي من خلال تشجيع الطالبات علي أوراق العمل الإلكترونية و تحفيزهم بتقديم التغذية الراجعة الفورية أثناء التعامل معها و من ثم تحسين مستوى الطالبات في مبحث اللغة الإنجليزية.

و حول المبادرة و أهدافها أوضحت أ. الرزى أن المبادرة عبارة عن حوسبة و تطبيق أوراق عمل منهجية و حوسبة الكترونيا باستخدام برنامج (Quiz creator )لتعزيز التعلم بالتحفيز و اللعب الإلكتروني و التي تهدف إلى خلق جو تفاعلي عند الطالبة أثناء التعامل معها مع تقديم التغذية الراجعة الفورية الكترونياً و ذلك من خلال توفير حقائب تعليمية الكترونية ( أقراص CD مدمجة) تحتوى علي بعض مهارات اللغة الإنجليزية عن طريق استعارة الأسطوانات الخاصة بالتعلم من المكتبة المدرسية أو عبر مواقع و منصات تعليمية خاصة بالتعلم بين المعلمة و الطالبات.

أما عن منهجية العمل في المبادرة فأوضحت أ. الرزى أن فكرة المبادرة جاءت كامتداد و تطوير لمبادرات سابقة قامت بتنفيذها داخل المدرسة و كتطوير للمبادرات السابقة احتاجت المبادرة الحالية لمواد بسيطة قليلة التكلفة مثل أقراص و أسطوانات CD)) المدمجة و تصميمها بشكل جذاب للطالبة مما يحفز الطالبات للإقبال عليها مردفه أنه تم العمل علي حوسبة أوراق العمل كل حسب الفئة المستهدفة و أيضا العمل علي تعزيز المواطنة من خلال دمج معلومات عن مدن و قري فلسطين المهجرة في أسطوانات خاصة و تشجيع الطالبات علي قراءتها و كذلك توفير قصص الكترونية شيقة و فيديوهات تعليمية منهجية و لا منهجية باللغة الإنجليزية لتحسن مهارة القراءة و الفهم عند الطالبات.

و لفتت أ. الرزى أن المبادرة أسهمت في إعداد حقائب تعليمية يمكن استخدامها لفترت طويلة كما تم التعامل مع بعض مؤسسات المجتمع المحلي مثل مؤسسة النيزك و مؤسسة تامر و مؤسسة القطان مما ساعد في إنجاح المبادرة و توفير ما يلزم لتنفيذها.

وحول آلية تنفيذ المبادرة فبينت أن المبادرة اعتمدت في تنفيذها بالدرجة الأولي على برنامج تعليمي لصنع الاختبارات الالكترونية وحوسبتها ( quiz creator)حيث تم تصميم أوراق العمل بشكل جذاب كما تم تفعيل غرفة الحاسوب لتعليم الطالبات على آلية استخدام البرنامج وكيفية التعامل معه و إعداد دروس تدريبية نموذجية محوسبة في غرفة الحاسوب و استخدام البرنامج في التقويم المرحلي و تنفيذ مسابقات لأوائل طالبات الصف الحادي عشر المتفوقات في بحث اللغة الإنجليزية و اثراء مكتبة المدرسة بإعداد حقائب تعليمية يمكن استخدامها لفترت طويلة كما تم عمل مطوية عن المبادرة و نشرها في المدرسة لتعميم المبادرة داخل المدرسة.

كما تم اطلاق المبادرة بافتتاح المكتبة الالكترونية بالمدرسة بحضور مديرة المدرسة و مشرفين اللغة الإنجليزية و عدد من معلمات مدرسة الرملة الثانوية بالتعاون مع معلمات الزهراء كما تم إضافة رابط المبادرة و تحميل أوراق العمل المنهجية و الالكترونية علي صفحة المدرسة من خلال (google drive) و تم التفاعل عبر المنصات التعليمية.

أما عن جوانب التميز في المبادرة فقالت أ. الرزى أن المبادرة تضمنت مجموعة من المهام والأعمال تم تقسيمها بين الطالبات مما أعطى الطالبات الفرصة الكافية للمشاركة في الأنشطة وتطبيق أوراق العمل المنهجية مما ساعد في تنمية مهاراتهن الحياتية وتميزت المبادرة بإقبال الطالبات عليها ومشاركتهن الفاعلة في حل أوراق العمل المحوسبة كما تميزت المبادرة باشراك المجتمع المحلي لإنجاحها وعقد ورشات عمل خاصة بالطالبات لتدربهم على استخدام البرامج المحفزة للتعليم.

أما عن أثر المبادرة على الفئة المستهدفة فأشارت أ. الرزى إلى أن المبادرة عملت علي تعزيز التواصل بين المعلمة و الطالبات كما شكلت حراكاً إيجابياً لدى الطالبات و شجعت الطالبات علي استعارة الأسطوانات من مكتبة المدرسة كما تم اثراء المنهاج بحقائب تعليمية الكترونية تحتوى علي بعض مهارات اللغة الإنجليزية و تعمق أثر التعلم و حدوث تحسن ملموس في تحصيل الطالبات كما و امتد أثر المبادرة علي باقي فصول المدرسة و من ثم إلى خارجها كما و أثرت المبادرة بشكل مباشر علي الجو العام السائد في المدرسة حيث سادت الأجواء المفعمة بالنشاط و التفاعل و تغيرت نظرة الطالبات إلى الحياة العلمية من التجريد إلى الابداع و التطوير.