وزارة التربية والتعليم العالي تدرب معلميها على “التقويم الواقعي”

 سامي جاد الله- اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة  الإدارة العامة للإشراف التربوي دورة تدريبية متخصصة حول” التقويم الواقعي” استهدفت 180 معلماً ومعلمة من معلمي المرحلة الأساسية من الصفوف الأول للرابع.

وقال مدير عام الاشراف التربوي د.محمود مطر:” يأتي التدريب في إطار خطة تطوير الآداء التعليمي ، لافتاً إلى أن التقويم الواقعي أسلوب حديث وضعته الوزارة بمدارسها وهو تقويم متعدد الأبعاد لقدرات ومهارات الطلبة، ولا يقتصر على اختبارات الورقة والقلم، وإنما يشتمل على أساليب أخرى متنوعة، مثل: ملاحظة أداء الطالب، والتعليق على نتاجاته، وإجراء مقابلات شخصية معه، ومراجعة إنجازاته.  

وأضاف:” التقويم الواقعي يتصف بالواقعية والاستمرارية والتنوع والشمول  وله فوائد تربوية كبيرة  من حيث تشخيص الطالب  بشكل خاص والعمل التعليمي  بشكل عام وبالتالي معرفة نقاط القوة وتدعيمها ومعرفة نقاط الضعف وعلاجها.

من جهته أشار مدير دائرة التدريب أ. حاتم شحادة إلى أن محاور التدريب تم وضعها وفق منهجية علمية بحيث يُركز على مفهوم التقويم الواقعي واستراتيجياته وأهدافه  وأدواته الحديثة لتمكين المعلمين باستخدامه بالشكل الأمثل في المدارس، و قام بالتدريب نخبة من المشرفين المختصين في هذا المجال.

بدورها أوضحت رئيس قسم التدريب د.ريما الخطيب أن التدريب تم  بشكل مركزي استهدف 180 معلماً ومعلمة  بواقع 18 ساعة تدريبية موزعة على 3 أيام ،  وسيقوم  هؤلاء  المعلمين بنقل خبراتهم إلى باقي المعلمين في المدارس.