وزارة التعليم تناقش خطتها التشغيلية للعام 2019

سامي جاد الله- ناقشت وزارة التربية والتعليم العالي خطتها التشغيلية للعام الدراسي 2019 /2020، وترأس اللقاء وكيل الوزارة د. زياد ثابت،  بحضور مدير عام التخطيط أ.رشيد أبو جحجوح ، والمديرين العامين ومديري الدوائر بالوزارة ومديري  التربية والتعليم ورؤساء أقسام المديريات ذوي الاختصاص.

ورحب ثابت بالحضور مؤكداً على أهمية التخطيط باعتباره الأداة الرئيسية لتطوير العملية التعليمية وتحقيق رؤية الوزارة بإيجاد الانسان الفلسطيني الذي يعتز  بدينه ووطنه وثقافته العربية والإسلامية ويسهم في نهضة مجتمعه  ويسعى للمعرفة والابداع ويتفاعل مع بإيجابية مع متطلبات التطور العلمي والتكنولوجي.

وأوضح ثابت أن الوزارة وخلال السنوات الأخيرة اهتمت بالتخطيط التربوي على الصعيد الاستراتيجي والمرحلي وتمكنت من تنفيذ الخطط التشغيلية السنوية بالرغم من الظروف الصعبة من حصار وآثار العدوان الصهيوني  ، ولفت ثابت إلى أهمية هذا اللقاء الذي يتم خلاله استعراض جميع خطط إدارات الوزارة للخروج برؤية واحدة نحو تنفيذ البرامج والمشاريع التعليمية.

وتطرق ثابت إلى مفاصل الخطة التشغيلية لهذا العام مؤكداً أنها تحتوي على العديد من البرامج والمشاريع التي تركز على المفاصل الرئيسية للعملية التعليمية مثل الأنشطة والمناهج والتقويم والطالب والمعلم والتدريب  ورفع القدرات واستثمار التكنولوجيا في التعليم.

 من جهته أوضح أبو جحجوح أننا حرصنا على بناء الخطة التشغيلية من خلال التخطيط الجمعي والتفكير الجمعي  وفق الخطة الاستراتيجية ، لافتاً إلى أننا سنخرج بخطة واضحة المعالم تنفذ في الميدان بسهولة ويسر، كما سنعمل في مجال الخطط المترابطة بحيث يكون لنا خطة مترابطة تربط بين الوزارة والمديريات والمدارس.

وكذلك سنعمل على أن تنسجم خطط مؤسسات التعليم العالي مع خطة الوزارة ، لتصبح كافة المؤسسات التعليمية تعمل وفق رؤية واحدة ساعية إلى تحقيق هدف واحد يتم من خلاله الارتقاء بالتعليم في قطاع غزة وتحقيق النوعية والجودة في مخرجات التعليم وذلك لمواكبة النهضة الاقليمية والعالمية رغم الصعوبات والمعوقات التي نوجهها.