التعليم تشرع بإجراء الفحص الطبي لطلبة الصف الأول للعام الدراسي المقبل

إبراهيم المزيني – شرعت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة، بإجراء الفحص الطبي لطلبة الصف الأول الأساسي المسجلين للعام الدراسي المقبل 2019/2020.

ويشمل الفحص الطبي الشامل على إجراء فحوصات للعيون والأسنان والأذن والقلب والصدر والخصيتين والباطنة بالإضافة إلى الطول والوزن بهدف الاكتشاف المبكر للمشاكل الصحية التي يعاني منها الطلبة إن وجدت وبالتالي التدخل المبكر لتقديم العلاج.

ومن المقرر أن تستمر عمليات الفحص التي انطلقت بتاريخ 30/6 إلى 8/8/2019، حتى  يستكمل فحص الطلبة كافة، والبالغ عددهم نحو 20 ألف طالب وطالبة على مستوى الوزارة.

وأكد أ. محمود أبو سمعان مدير عام الصحة المدرسية على أهمية إجراء هذا الفحص للوقوف على المشاكل الصحية والجسدية للطلبة إن وجدت لاتخاذ الإجراءات المناسبة في الوقت المناسب.

ولفت إلى أن هذا الفحص يأتي للتأكيد على حرص الوزارة على صحة أطفالنا وسلامتهم من كل مرض، وصولاً إلى جيل معافى وخالٍ من الأمراض, مشيراً إلى أن الوزارة عملت على توفير كافة الاحتياجات اللوجستية والإدارية اللازمة لضمان سير عملية الفحص على أكمل وجه.

بدوره أوضح أ. عبد الكريم المجدلاوي مدير دائرة التثقيف الصحي أنه تم الاتفاق بين وزارتي التعليم والصحة على فحص الطلبة الجدد في إجازة الصيف، وأن الفحوصات تتم بناء على توزيع إشعارات للأهالي أثناء عملية التسجيل التي تمت في شهر مارس المنصرم، والتي تم بموجبها تحديد أماكن وتواريخ إجراء الفحص الطبي الشامل للطلبة، حيث تم تحديد مدرسة في كل مديرية لتكون بمثابة نقطة طبية يتوجه إليها الأهل حسب التاريخ المحدد.

وبين المجدلاوي أنه من خلال الزيارات الميدانية والتقارير الواردة من المديريات هناك رضا تام عن نسبة التغطية وتفاعل الأهالي مع الموضوع بالإضافة إلى الأجواء المناسبة التي وفرتها المديريات لإنجاح مهام الفرق الصحية ساعدت كثيراً في إنجاز العمل بطريقة مرضية.

وأشار المجدلاوي إلى أن الفحص هذا العام يتزامن مع مشروعين يتم تنفيذهما في المدارس, المشروع الأول من خلال مؤسسة اليونيسف وبالشراكة مع جمعية أطفالنا للصم يتم فيه فحص السمع للأطفال كافة وتركيب سماعات طبية للطلبة المحتاجين, والمشروع الثاني بالتعاون مع مؤسسة التعاون يتم فحص الطلبة الذين يعانون مع ضعف البصر بحيث يتم اخضاعهم لفحوصات متقدمة وتركيب نظارات طبية مجاناً لمن يحتاج.