الوزارة تستقبل مبعوث السلام في الشرق الأوسط.. ملادينوف يشيد بالتعليم في قطاع غزة

سامي جاد الله  – أشاد المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف بالعملية التعليمية في قطاع غزة  بشكل عام والمشاريع التعليمية المنفذة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على وجه الخصوص وذلك بالرغم من الظروف الصعبة القائمة.

جاء ذلك خلال زيارته مدرسة ممدوح صيدم الثانوية للبنات بمديرية تعليم الوسطى ضمن تفقده مشروع تشغيل الخريجين المؤقت ، وهو مشروع ينفذ في 222 مدرسة على مستوى محافظات قطاع غزة وبموجبه يتم تشغيل 360 خريج  تربية في المدارس بالتعاون بين وزارة التعليم وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ودولة قطر ووزارة العمل وجهات شريكة.

وكان في استقبال المسئول الأممي من الوزارة في مدرسة ممدوح صيدم مدير عام الشؤون الإدارية بالوزارة أ.رائد صالحية ، ومدير عام الإشراف التربوي د.محمود مطر، ومدير تعليم الوسطى أ.هشام الحاج وعدد من المسؤولين.

والتقى الوفد عدداً من المعلمين العاملين على بند التشغيل المؤقت، وزار بعض الغرف الصفية واستمع إلى حديث مفصل من المعلمين والطلبة عن الواقع التعليمي.

وقال ملادينوف:” أنا سعيد بهذه الزيارة  ومشاهدة البرامج  والأنشطة  التعليمية المميزة في المدارس، أشعر بالإلهام والإعجاب عندما ألتقي شباب غزة  الذين لديهم الأمل والتطلع للمستقبل ، نحن نعمل مع عدة أطراف لتطوير الوضع في القطاع وفتح المعابر وإحداث اختراق في الحصار ، لدينا التزام  في الأمم المتحدة بمسؤولياتنا تجاه تحسين حياة السكان في القطاع”.

من جهته تحدث الحاج بكلمة باسم الوزارة  قدّم فيها الشكر  والتقدير للسيد ملادينوف والوفد المرافق على هذه الزيارة والتعاون المشترك الذي يقدم الخدمة لطلبتنا.

وأوضح الحاج أن التعليم في القطاع يتقدم ويحقق الإنجازات بالرغم من الظروف القاسية والصعبة ، فلدينا طواقم من المعلمين أصحاب كفاءات ولدينا خريجون متميزون ، لافتا إلى أن المعلمين الذين عملوا ضمن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  قدموا أعمالاً غاية في الروعة وكانت لهم مبادرات وإبداعات، وهذا يدعونا إلى ضرورة استمرار البرنامج  وتقديم برامج جديدة لخدمة التعليم وغزة وخلق فرص عمل واستمرار تحسين حياة السكان خاصة في ظل الظروف الصعبة الناجمة عن الاحتلال والحصار.

وفي ختام الزيارة تم تكريم السيد ملادينوف ومنحه هدايا تذكارية.