نحو مستقبل واعد تعليم الوسطى يعقد المؤتمر العلمي الطلابي الأول

نحو مستقبل واعد  تعليم الوسطى يعقد المؤتمر العلمي الطلابي الأول

  

ا

فتتحت مديرية التربية و التعليم بالمحافظة الوسطى فعاليات المؤتمر الطلابي العلمي الأول ( نحو مستقبل واعد ) والذي عقد في قاعة الاجتماعات الكبرى بمركز التدريب التربوي.

 

وحضر اللقاء د. خالد النويري رئيس لجنة البحث العلمي في الوزارة ود. سهيل دياب رئيس لجنة البحث التوجيهية للبحث العلمي، ود. رحمة عودة من لجنة البحث العلمي في الوزارة، و أ.علي أبو حسب الله مدير التربية و التعليم، و أ.ماهر أبو زر مدير الدائرة الإدارية، و أ.ناصر السدودي مدير الدائرة الفنية، وبمشاركة لجنة البحث العلمي بالمديرية، ونخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس والطلبة المشاركين، وعدد من التربويين وأساتذة الجامعات.

 

بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة ترحيبية لمدير التعليم عبر عن سعادته لهذا المؤتمر الذي يقوده طلبة متميزون، أثبتوا جدارتهم في البحث العلمي، موضحاً بأن المديرية تعمل على تنشئة جيل علمي متميز قادر على الاكتشاف والتجربة والبحث والخروج عن التقليد في التعلم إلى الإبداع.

 

و أكد مدير التربية و التعليم علي أبو حسب الله على أهمية البحث العلمي في تلقي المعلومة ، موضحاً أن الوزارة تختتم فعاليات هذا المشروع المتميز الذي تم اطلاقه في مدارس جميع المديريات لطلبة الصف العاشر الأساسي.

 

و أضاف أبو حسب الله أن الطلبة اليوم أصبحوا قادرين على البحث وتوفير المعلومة ومناقشتها بين يدي معلميهم، وتمنى مدير التعليم على لجنة البحث لمتابعة التوصيات وإيصالها للجهات المعنية حتى يتم الاستفادة منها. وفي نهاية كلمته أشاد مدير التعليم علي أبو حسب الله بالدور الرائد للجنة البحث العلمي في وزارة التربية و التعليم العالي و في لجنة البحث في المديرية ولكل من ساهم في إنجاح هذا المؤتمر العلمي الطلابي.

 

ومن ناحيته أوضح د. النويري أن البحث العلمي هو الركيزة الأولى في معالجة القضايا والمشكلات المختلفة لذا كان لزاماً علينا في وزارة التربية والتعليم تدريب أبنائنا الطلبة على مهارات البحث العلمي وإتقانه.

 

و تحدث د. النويري عن آليات العمل منذ بداية العام الدراسي، وأكد أن الوزارة ستنظم مؤتمراً على مستوى الوزارة، ليعرض الطلبة أوراقهم البحثية من كافة المديريات، مشيداً بجهود مديرية التربية والتعليم بالمحافظة الوسطى.

 

وتوزعت فعاليات اليوم الدراسي على جلستين، ترأس الجلسة الأولى محمد حمدان رئيس قسم الإشراف التربوي وتم عرض في الجلسة الأولى أربعة أوراق بحثية كالتالي : ( أسباب عزوف طالبات الصف العاشر للالتحاق بالفرع العلمي، ضعف التحصيل العلمي في مادة الفيزياء، ظاهرة انتشار الدروس الخصوصية للمرحلة الثانوية، ظاهرة الغياب و التسرب في مدارس الثانوية).

 

وأما في الجلسة الثانية فقد ترأسها أحمد ابو سويرح رئيس قسم التقنيات التربوية حيث تم عرض أربعة أوراق بحثية أخرى و جاءت كالتالي ( النخر السني لدى الأطفال، معايير جودة الكتاب للصف العاشر، ضعف العناية الطبية لمرضى الفشل الكلوي، الملامح الحداثية في شعر محمد القيسي).

 

هذا وتم تكريم لجنة البحث العلمي بالوزارة، ولجنة البحث العلمي بالمديرية والطلبة المشاركين.

 

يذكر أن لجنة البحث العلمي في مديرية التربية و التعليم بالمحافظة الوسطى تكونت من المشرفين التربويين (صقر أبو ليلة رئيساً و عبد الرحيم يونس عضواً و أحمد أبو سويرح عضواً و عبد الله مهنا عضواً).