تربية شمال غزة تعقد يوماً دراسيًّا حول البحث العلمي المدرسي

تربية شمال غزة تعقد يوماً دراسيًّا حول البحث العلمي المدرسي

أوصى مشاركون في اليوم الدراسي الذي نظمته مديرية التربية والتعليم في شمال غزة بالتعاون مع جامعة فلسطين- فرع الشمال، بعنوان "البحث العلمي المدرسي.. تميّز وإبداع" بضرورة العمل على تعزيز ونشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام لطلبة الصف العاشر، وتقديم الدعم المعنوي والمادي بما يخدم الدراسات البحثية.

كما أوصى المشاركون بتحديد محاور للبحث العلمي في المستقبل للانطلاق من خلالها والعمل بها، وتناول مشكلات واقعية تختص بالمجتمع الفلسطيني والتعليم فيه، مؤكدين على أهمية تناول الموضوعات التربوية في ضوء القرآن الكريم والسنة النبوية.

كما شدد المشاركون على ضرورة الاهتمام بالجوانب العملية للمهارات الأساسية في الرياضيات واللغة العربية، وكذلك الاهتمام بذوي الحاجات الخاصة في التعليم العام كالصم، وتنظيم أنشطة متنوعة باستمرار لهدف المحافظة على التراث الحضاري والثقافي لمدينة القدس.

وحضر فعاليات اليوم الدراسي الذي عقد في قاعة الانتفاضة بالمديرية، مدير التربية والتعليم أ. محمود أبو حصيرة، ونائب رئيس اللجنة التوجيهية لمشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام د. خالد النويري، ورئيس جامعة فلسطين فرع الشمال د. نادر أبو شرخ، وممثلين عن وزارة التربية والتعليم، وعدد من المشرفين التربويين ورؤساء الأقسام بالمديرية ومدراء ومديرات المدارس والمعلمين.

وضمت اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي من مدير التعليم أ. محمود أبو حصيرة، ومشرف التكنولوجيا أ. أحمد أبو علبة، ومشرف الفيزياء أ. محمد أبو ندى، ومشرفة الجغرافيا أ. عاهدة خضر، فيما ضمت لجنة التحكيم أ. خالد النويري، و أ. فاطمة الخالدي و أ. خالد الجرجاوي، أما اللجنة العلمية فضمت كل من د. صلاح حمودة، د. رنان الأشقر، و أ. محمود عساف.

وفي كلمة اللجنة التحضيرية أكد أ. أبو حصيرة على أهمية البحث العلمي المدرسي لما له من دور في تنمية ثقافة البحث العلمي لدى الطلبة، مثمنا جهود الوزارة الدؤوبة لتحسين العملية التعليمية من خلال العديد من البرامج والمشاريع الطموحة والتي تواكب التطور في الحقل التعليمي.

كما توجه أ. أبو حصيرة بالشكر لجامعة فسطين لما بذلته من جهد وتعاون بنّاء مع المديرية لإنجاح هذا المحفل العلمي المتميز.

من جهته أوضح د. النويري أن عقد هذا اليوم الدراسي العلمي يأتي كثمرة من ثمار اهتمام وزارة التربية والتعليم العالي بمشروع البحث العلمي.

وأكد د. النويري أن الوزارة عاقدة العزم على مواصلة هذا المشروع وتطويره في الفترة المقبلة، وذلك إدراكاً منها بأهمية ومكانة البحث العلمي في النهوض بالمجتمعات وتطويرها في مختلف المجالات.

 تبذل كل ما بوسعها من أجل انجاح مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام و كذلك تسهيل عمل لجنة البحث العلمي المشرفة على المشروع وتطويرها تلبية لطموحات طلبتنا وتنمية قدراتهم العقلية وغرس ثقافة البحث العلمي.

بدوره أشاد د. أبو شرخ بالاهتمام الكبير الذي توليه المديرية لجهة البحث العلمي، مبدياً إعجابه بالأبحاث التي قدمها الطلبة والطالبات، والتي تنم عن وعي وإدراك لأهمية البحث العلمي.

ولفت د. أبو شرخ إلى أن جامعة فلسطين تسخر كل إمكاناتها في سبيل تعزيز البحث العلمي في المجتمع الفلسطيني لإدراكها التام بأهميته في تطوير ونهضة الشعوب والمجتمعات.

هذا وتوزعت فعاليات اليوم الدراسي على جلستين، الأولى وكانت في مجالي العلوم والرياضيات برئاسة الطالبة ليدي يونس عسلية، والثانية وكانت في مجالات اللغة العربية والتربية الإسلامية والعلوم الاجتماعية برئاسة الطالبة ميساء أحمد السواركة، وبلغ عدد الأبحاث المشاركة (12) بحثا بواقع (6) أبحاث في كل جلسة.

وفي ختام فعاليات اليوم الدراسي، تم توزيع شهادات التقدير على مقدمي الأبحاث العلمية واللجان المشرفة.

 

 

 للمزيد من الصور من هــنــا