الجودة تنظم ملتقى تقييم برامج العلوم الصحية في مؤسسات التعليم العالى للعام 2016

الجودة تنظم ملتقى تقييم برامج العلوم الصحية في مؤسسات التعليم العالى للعام 2016

2016/08/29

أحمد الزيتونية- عقدت هيئة الاعتماد والجودة بوزارة التربية والتعليم العالى “ملتقي تقييم برامج العلوم الصحية في

مؤسسات التعليم العالى للعام “2016 ,بحضور ممثلي عن الكليات الصحية  و ومسئولي الجودة فيها.

وحضر الملتقى الذي عقد بقاعة الاجتماعات الكبرى بالوزارة أ.د ناصر فرحات رئيس الهيئة ,أ. أحمد زعرب مدير عام

الهيئة , أ. منى الصادق مدير دائرة الجودة والنوعية.

 وأكد فرحات حرص هيئة الاعتماد و الجودة على متابعة مؤسسات التعليم العالي, وتقييم برامجها مشيراً إلى أن

وحدات الجودة في مؤسسات التعليم العالى أنشأت لتحسين العمل وتجويده وفقاً لمعايير محددة.

وأوضح فرحات أن الملتقى يقع ضمن خطة الهيئة في تقييم البرامج الأكاديمية وتم البدء في البرامج الصحية لأنها

تهم حياة الناس . مبينا أن التقييم ينقسم إلي تقيم ذاتي للمؤسسة وتقييم خارجي.

بدوره استعرض زعرب في ورقه عمل قدمها عن التقييم الذاتي للمؤسسة وهو تحليل دقيق لأداء مؤسسة تعليمية

أو برنامج تعليمي, من أجل تحديد نقاط القوة والضعف الرئيس فيها والوقوف على التحديات التي تواجهها, وبالتالي

التخطيط لتحسين الأوضاع وتطويرها.

وأضاف المدير العام للهيئة أن هدف التقييم الذاتي هو  التأكد من أن البرامج تحقق معايير الجودة ,مشيراً إلي أن

مرتكزات عملية التقييم الذاتي هي جمع وتحليل المعلومات عن البرنامج والمؤسسة وتحديد جوانب القوة والضعف

والتحديات ,إضافة إلي وضع استراتيجيات لترسيخ مواطن القوة ومعالجة مواطن الضعف.

 وأشار زعرب إلي أن مسؤولية إجراء التقييم الذاتي  تقع على المؤسسة نفسها أو البرنامج نفسه ومن مصلحة

المؤسسة أن تجري تقييماً ذاتياً موضوعياً وعلمياً لبرامجها.

وبين زعرب أن عملية التقييم الذاتي تستغرق فترة من (3-6) أشهر تحددها المؤسسة.

منوهاً إلي   أن خطوات العمل لإنجاز التقييم الذاتي: تُعَيِّن المؤسسة لجنة داخلية للتقييم الذاتي (5أعضاء على

الأقل) ممثلين عن وحدة الجودة والهيئة التدريسية والإدارية وشئون الطلبة وتقوم اللجنة المكلفة بجمع المعلومات

من خلال أعضائها أو إشراك لجان فرعية معها يرسل التقييم الذاتي النهائي مع الأوراق الثبوتية إلى هيئة الاعتماد

والجودة.

من جانبها استعرضت الصادق في ورقه العمل التي قدمتها حول التقييم الخارجي للمؤسسة موضحة فيها أليه التقييم

الخارجي وأهدافه.

وأشارت الصادق  إلي أن مسؤولية الإعداد لإجراء التقييم الخارجي  تقع على عاتق هيئة الاعتماد والجودة لمؤسسات

التعليم العالي.

مبينه أن تعاون المؤسسة مع لجنة التقييم الخارجي  يشكل عنصراً أساسياً لاستكمال و نجاح العملية التقييمية

الشاملة للبرنامج.

وقالت الصادق:” إن خطوات العمل لإنجاز التقييم الخارجي يتم بإشعار المؤسسة بالإطار الزمني للتقييم الخارجي

المزمع تنفيذه ومواءمته مع الجدول الزمني لتقييم البرنامج المعني مع الزيارات الميدانية للمؤسسات التعليمية.

وأضافت الصادق أن  مصادر المعلومات للتقييم الخارجي تتمثل في تقرير التقييم الذاتي و الملاحق وموقع الإنترنت

للمؤسسة. والتقارير السنوية. والإحصائيات  والإجراءات الخاصة بالتقييم الخارجي.


خطأ في الإتصال بالجدول المطلوب