التعليم تنظم ورشة حول التوعية من مخلفات الحروب والأجسام المشبوهة

إبراهيم المزيني – نظمت وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ورشة تعريفية متخصصة لمدراء المدارس ورؤساء أقسام ومنسقي الصحة المدرسية للتوعية من مخاطر الأجسام المشبوهة الناتجة عن مخلفات الحروب.

وحضر الورشة د. زياد ثابت وكيل وزارة التعليم, السيد جيلان دارفون رئيس بعثة الصليب الأحمر بغزة , أ. محمود أبو سمعان نائب مدير عام الصحة المدرسية, أ. عبد الكريم المجدلاوي مدير دائرة التثقيف الصحي بالوزارة.

وأعرب د. ثابت عن شكره للصليب الأحمر على جهودهم في خدمة أبناء شعبنا في ‏مختلف ‏المجالات ومنها المجال التعليمي، مؤكداً أن التعاون في مجال توعية الطلبة بمخاطر ‏مخلفات ‏الحروب أمر مهم للحفاظ على حياتهم خاصة في ظل الظروف التي يعيشونها.‏

‏بدوره أكد أبو سمعان على استعداد الوزارة للتعاون مع الصليب الأحمر وأي مؤسسة تهدف للحفاظ ‏على حياة ‏أطفالنا واستقرارهم في بيئة آمنة.‏

من جانبه قال المجدلاوي: “يأتي المشروع ‏الذي اشتغلت فيه الوزارة في أوقات سابقة ضمن خطتها لنشر الوعي بين ‏أوساط ‏الطلبة والطواقم التعليمية والمجتمع الفلسطيني لتجنيبهم مخاطر مخلفات الحروب ‏والحفاظ على ‏حياة السكان”.‏

من ناحيته أكد دارفون أن الصليب الأحمر يضع ضمن أولوياته العمل يد بيد مع التعليم ‏والطلبة, ‏وقال: “إن المشاريع والبرامج التي تتعلق بحياة الأطفال نوليها أهمية كبيرة”, لافتاُ إلى ‏أن قطاع ‏غزة بحاجة إلى مثل هذا البرنامج خاصة مع وجود أجسام غير منفجرة بعد 3 حروب ‏حدثت ‏خلال 6 سنوات.‏

يجدر الإشارة إلى أن المشروع سيتم من خلاله تدريب 40 معلماً من منسقي الصحة ‏المدرسية والمرشدين التربويين في 20 مدرسة حدودية على مهارات معرفة الأجسام ‏المشبوهة ومخلفات الحروب، والبعد عنها والتعامل معها، إضافة إلى تدريبهم على مهارات ‏الإسعاف الأولي والإنقاذ في حالة حدوث أي طارئ، وسيقوم المعلمون بنقل خبراتهم ‏وتجاربهم للطلبة والمدارس وأولياء الأمور.