وزارة التعليم تعتمد فصول دراسية للطلبة المرضى في مستشفى ‏الرنتيسي

إبراهيم المزيني – اعتمدت وزارة التربية والتعليم العالي الإدارة العامة للتعليم العام فصول دراسية للطلبة المرضى في ‏مستشفى الدكتور عبد العزيز الرنتيسي تحت مسمى ‏‏(الإرادة والأمل) ‏بمساهمة كريمة من مدرسة سجى ‏وجمعية بسمة أمل وذلك ضمن برنامج خاص بهم.

ويستوعب البرنامج جميع طلبة مرضى ‏الأورام ومرضى غسيل الكلى المقيمين لفترات متفاوتة في المستشفى, والذي يبلغ عددهم (50) ‏طالب وطالبة, حيث قامت الوزارة بعده إجراءات لتطوير هذا البرنامج من خلال اعتماد مناهج ‏خاصة انبثقت عن مناهج الوزارة في بعض المواد الأساسية, وقيام معلمات مؤهلات من شرح ‏الدروس, وكذلك قيام فريق خاص بتقديم الدعم النفسي للطلبة المرضى, وإجراء الامتحانات داخل ‏المستشفى واعتماد شهاداتهم وتقديم كل التسهيلات والدعم المعنوي والمادي لهم.

‏وتسعى الوزارة لتعميم الفكرة على جميع المستشفيات في قطاع غزة والتي تستوعب مرضى الأورام ‏والأمراض الخطيرة ومرضى غسيل الكلى, ومن خلال هذا البرنامج تم تسجيل الطلبة المرضى في ‏صفوف تتبع لعدد من المدارس الحكومية في قطاع غزة وإضافة الأسماء إلى برنامج الحاسوب ‏الخاص بالوزارة لتسهيل إجراءات النقل والحصول على الشهادات المعتمدة.‏

وفي ذات السياق قام د. محمد صيام مدير عام التعليم العام, ود. محمد أبو ‏سلمية مدير ‏مستشفى الرنتيسي بمتابعة الأحوال التعليمية للطلبة المرضى في مستشفى الرنتيسي, ‏وكان برفقتهم ‏أ. أسامة الهباش نائب مدير تعليم غرب غزة, أ. سامي ‏الجوجو مدير عام جمعية بسمة أمل, أ. منور الخطيب‏ مديرة مدرسة سجى للتربية ‏الخاصة حيث قاموا بتوزيع شهادات نهاية ‏الفصل الأول على الطلبة المرضى ‏المقيمين في المستشفى، والذين يتم متابعة تعليمهم في ‏المستشفى.