خلال تسلم أدوات مخبرية مدرسية.. وزارة التعليم تشيد بالدعم الياباني لتطوير العملية التعليمية في فلسطين

أشادت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة بالدعم الياباني لقطاع التعليم في فلسطين بشكل عام ومحافظات غزة على وجه الخصوص داعية دول العالم وجميع الجهات المانحة إلى الحذو حذو اليابان في توفير الدعم المناسب للمجال التعليمي وغيره من المجالات خاصة في ظل الحصار والظروف الصعبة.

جاء ذلك خلال حفل أقامته الوزارة بمديرية شمال غزة بمناسبة تسلم أدوات مخبرية لأربع مدارس على مستوى القطاع ضمن  مشروع التعاون التعليمي الفلسطيني الياباني لتطوير منهاج الرياضيات والعلوم بدعم من المؤسسة اليابانية للتعاون الدولي -جايكا.

وحضر الحفل نائب مدير عام المناهج  بالوزارة د. سمية النخالة، والممثل العام للوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا بفلسطين السيدة يوكا ميتسوي، ومسؤولة المشاريع في المؤسسة يوكا سانتو، ومدير تعليم شمال غزة أ. محمود أبو حصيرة، وعدد من المسؤولين.

وتقدمت د.النخالة باسم الوزارة بالشكر والتقدير لليايان ومؤسسة جايكا على هذا الدعم، مؤكدة أن هذا المشروع شمل 16 مدرسة، 12 في الضفة الغربية و4 في قطاع غزة،  لافتة إلى أن المدارس بغزة هي: طه حسين برفح، وكامل الأغا بشرق خانيونس، وبلال بن رباح بالوسطى، والشيماء بشمال غزة.

وأوضحت النخالة أن الأدوات والمعدات المخبرية ستغني بيئة المختبرات التعليمية المدرسية  وستخدم منهاج العلوم.

ونوهت نائب مدير عام المناهج إلى أن الدعم الياباني بفلسطين متعدد، حيث هناك توجه ياباني لإنشاء 8 مدارس جديدة بغزة العام المقبل، كما سيجري ابتعاث 10 معلمين من القطاع لليابان لتحسين قدراتهم المهنية و التعليمية.

بدورها أشارت يوكو ميتسوي إلى أن الحالة التي يمر بها قطاع غزة شبيهة بالحالة التي مرت بها اليابان في أعقاب الحرب العالمية الثانية، موضحة أن الخطوة الأولى للتغلب على الواقع المأساوي الذي مرت به اليابان في ذلك الحين كانت بالتوجه إلى المدارس وإعادة بناء الانسان والاستثمار في مجال التعليم باعتباره أساس أي عملية تنمية بشرية والأمل الذي من خلاله تواصل الشعوب نهضتها ومسيرتها.

وأكدت متسوي أن الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا” ستقف بجانب الشعب الفلسطيني وتقدم كل ما من شأنه دعم التعليم في فلسطين.

من جانبه ثمن أبو حصيرة الجهود اليابانية المتواصلة في خدمة العملية التعليمية، داعياً إلى مزيد من التواصل البنّاء والفعال مع مختلف المؤسسات الدولية المتخصصة للنهوض بالواقع التعليمي الفلسطيني.

يشار إلى أن المنحة اليابانية للمدارس تشمل العديد من الأجهزة العلمية المخبرية من بينها زجاجات مخبرية، ونماذج توضيحية لعمل أجهزة  جسم الانسان، ومواد كيميائية مختلفة وأجهزة تخدم العلوم العامة وعلوم الارض وشرائح جاهزة ، وأجهزة توضيحية للدوائر الكهربائية.

وفي نهاية اللقاء قامت الدكتورة النخالة ووفد الوزارة بتكريم المسؤولة اليابانية.