سائقو وزارة التعليم.. جهود وخدمات مميزة لمساندة العملية التعليمية

أحمد الزيتونية- يعتبر السائقون في وزارة التربية والتعليم العالى محوراً مهماً في العمل، لما يقدمونه من خدمات للطلبة والموظفين تفيد في مساندة الخطط والبرامج التعليمية.

المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في التقرير التالي…

مدير دائرة الخدمات  والحركة بالوزارة  أ. معاذ البحيصي يوضح أن للسائقين أعمال متعددة تواكب أعمال الوزارة منها إيصال الطلبة المكفوفين والصم وطالبات المدرسة المهنية من بيوتهم الى مدارسهم في الذهاب والإياب، والمساعدة في نقل المعدات والأجهزة التعليمية والامتحانات و نقل الموظفين للوزارة خاصة في ظل أزمة الرواتب الحالية وغير ذلك من المهمات.

من جهته يقول رئيس شعبة الحركة في الوزارة أ.محمد عسقول: يوجد في الوزارة فريق من السائقين يمتلكون رخص قيادة و تم اختيارهم ضمن اختبارات ديوان الموظفين ويخضعون لدورات تأهيلية مستمرة.

ويضيف:” يقوم السائقون بأعمالهم وفق متابعة مستمرة، و نقوم بشكل دوري بتقسيم العمل لراحتهم  خاصة أولئك السائقون الذين يأخذون ساعات دوام إضافية في الصباح أو في نهاية الدوام.

ويقوم السائقون برحلة عمل يومية منها  الانطلاق الساعة السادسة صباحاً في تجميع الطلبة المكفوفين والصم والطلبة المهنيين، وإيصالهم لمدارسهم وإعادتهم لبيوتهم بشكل دوري.

ويعبر  السائقون عن سعادتهم بأعمالهم خاصة لدى نقل الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة مثل الطلبة الصم والمكفوفين، وفي هذا الإطار يقول الموظف السائق سمير أبو ناجي : نشعر بالسعادة لخدمة هؤلاء الطلبة لما فيه من الأجر والثواب عند الله تعالى، إضافة إلى أننا نساعدهم في الوصول لطموحاتهم وآمالهم.

وهكذا فإن  وزارة التربية والتعليم العالي وبالرغم من الظروف الصعبة تسعى لتقديم الخدمات المتنوعة للقطاع الطلابي والموظفين ومن هذه الخدمات خدمات النقل والمواصلات.