وكيل الوزارة الدكتور زياد ثابت يستنكر جرائم الاحتلال بحق الطفولة الفلسطينية

استنكر وكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور زياد ثابت جرائم الاحتلال بحق الطفولة الفلسطينية، وهذا ما يظهر بشكل واضح من خلال استهداف الأطفال المشاركين في مسيرات العودة السلمية.

جاء ذلك خلال زيارته لمدرسة عبد الكريم الكرمي الأساسية ب للبنين بمديرية شرق خان يونس والتي ينتمي إليها الشهيد ناصر عزمي مصبح الذي استشهد بنيران الاحتلال في مسيرات العودة السلمية.

وقدّم ثابت التعزية للطلبة وأُسرة الشهيد باستشهاد ابنهم كما التقى زملاء الشهيد في المدرسة والصف السابع وألقى كلمة في الطابور المدرسي.

وأوضح وكيل الوزارة أن الاحتلال لا يتوانى عن استهداف الأطفال والمدنيين العزل علاوة على استمرار فرض الحصار الغاشم الذي يؤثر على جميع مفاصل الحياة ومنها الحياة التعليمية.

ودعا وكيل الوزارة المؤسسات الدولية إلى استنكار اجراءات الاحتلال باستهداف الاطفال الذي يعد أحد أبرز الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان والمواثيق الدولية.

يشار إلى أنه شارك في الزيارة مدير تعليم شرق خانيونس سليمان شعث وعدد من المسؤولين التربويين.