محمد النجار..”طالب كفيف” تفوق في الثانوية ويطمح بدراسة العلوم السياسية

سامي جاد الله

تعرض لحادث في طفولته أدى الى فقدانه البصر، ومنذ ذلك الوقت بدأت معاناته مع الإعاقة البصرية ، لكن رغم ذلك تميز بإرادة وعزيمة قوية خاصة وأنه اتخذ القرار المناسب بأنه” لا للاستسلام”

كافح وجاهد وعرف أن العلم والتعليم طريق الفلاح  والتميز واثبات الإصرار وأن التحدي يكمن في هذا الميدان ، فكان من المتميزين في حياته الدراسية.

إنه الطالب محمد النجار من مدرسة الشهيد أحمد ياسين الثانوية بمديرية رفح والذي توج مجهوداته التعليمية بالنجاح والتفوق في الثانوية العامة فرع العلوم الإنسانية  وحصوله على معدل 94.7%

محمد طالب مجتهد يستثمر وقته جيداً، يتوكل على الله في كل أعماله، له علاقة وطيدة مع القران الكريم حيث حفظه ، ويتلوه بأصوات ندية، وحصد العديد من الجوائز في مجال الحفظ  والتلاوة والتجويد.

يقدم محمد الشكر والتقدير لكل من ساهم في مسيرته التعليمية ، والديه وأُسرته ومدرسته ومعلميه و طاقم المديرية وكذلك وزارة التربية والتعليم العالي التي  تولي الأهمية الخاصة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة وفئة المكفوفين.

يطمح محمد بدراسة العلوم السياسية لأن لديه اهتمامات قديمة جديدة في هذال الجانب، يريد أن يقتحم ميدان السياسة ويخدم وطنه ويعلن للجميع أن النجاح لا تحده إعاقة البصر.