وزارة التعليم والصليب الأحمر يناقشان آليات تعزيز الوعي بالقانون الدولي لدى طلبة المدارس

عقدت وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ورشة عمل متخصصة حول آليات تعزيز الوعي بالقانون الدولي الإنساني لدى طلبة المدارس الفلسطينية ودور الوزارة في هذا المجال.

وشارك في الورشة د. خليل حماد مدير عام التعليم الجامعي، وأ.يوسف اليازجي ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر  وحضور عدد من الباحثين والمتخصصين ومعلمين ومديري مدارس.

وهدفت الورشة لإيجاد حالة من النقاش المعمق مع باحثين وخبراء ومتخصصين في مجال التربية حول تعزيز الوعي بالقانون الدولي الإنساني لدى طلبة المدارس.

وتطرق حماد في ورقة عمل متخصصة حول الجهود والخطط التي تبذلها الوزارة في مجال تعزيز حقوق الإنسان والقانون الدولي خاصة في مجال الأنشطة المدرسية والمناهج  والأنشطة غير المنهجية.

ورحب حماد بالتعاون مع مختلف الجهات بما فيها الصليب الأحمر من أجل خدمة العملية التعليمية والتربوية.

من ناحيته استعرض اليازجي جهود اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تعزيز الوعي بالقانون الدولي الإنساني والشراكة مع الوزارة في هذا المجال مؤكداً أن تثقيف الناشئة في هذا المجال أمر له انعكاسات ايجابية كثيرة ضمن التوعية المجتمعية العامة.

واختتمت الورشة بنقاش مركز ، وخرجت بتوصيات عدة أهمها: ضرورة العمل على تضافر جهود الوزارة مع المهتمين لتعزيز الوعي بالقانون الدولي، ودراسة مقترحات قدمت لتنمية التعاون وتبادل الخبرات مع كافة الجهات الفاعلة في نشر الوعي بالقانون الدولي الإنساني وفق نهج تشاركي فاعل.