وزارة التعليم تطلق فعاليات يوم الصحة العالمي

إبراهيم المزيني – أطلقت الإدارة العامة للصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم العالي فعاليات يوم الصحة العالمي تحت عنوان “الصحة للجميع” والذي يصادف السابع من نيسان / أبريل من كل عام.

وانطلقت الفعاليات خلال الاحتفال الذي نظمته مدرسة عمواس الأساسية “أ” للبنات في مديرية شمال غزة، بحضور مدير عام الصحة المدرسية السابق د. تيسير الشرفا، ومدير دائرة التثقيف الصحي بالوزارة د. عبد ‏الكريم المجدلاوي، ومدير التربية والتعليم أ. محمود أبو حصيرة، وعدد من مديرات المدارس ومنسقي ومنسقات الصحة المدرسية.

وفي كلمته أكد د. المجدلاوي على أن إحياء فعاليات يوم الصحة العالمي في المدارس، يسهم بشكل ‏كبير في تعزيز المفاهيم الصحية لدى الطلبة، مشيراً إلى أن المدارس ومن خلال اللجان الصحية ‏المشكّلة فيها تقوم بدور مهم في هذا الجانب من خلال العديد من الدورات واللقاءات والنشرات ‏التوعوية التي تنفذها بمشاركة الطلبة.‏

وأعرب عن استيائه الشديد من الواقع الصحي الذي يمر به أبناء شعبنا لا سيما في قطاع غزة المحاصر جراء سياسات الاحتلال العدوانية، وتساءل، كيف يمكن للعالم أن يحتفل بهذا اليوم فيما أطفالنا ومرضانا محرومون من تلقي العلاج في المشافي بسبب نفاد الأدوية والمستلزمات الطبية؟.

ولفت إلى أن المئات بل الآلاف من مرضى غزة الذين هم في أمسّ الحاجة لتلقي العلاج خارج أرض الوطن، محرومون من السفر والتنقل بحرية وفق ما تكفله كافة الشرائع الدولية والإنسانية.

من جهته أشار أ. أبو حصيرة إلى أن إطلاق فعاليات يوم الصحة العالمي يأتي في الوقت الذي تواصل فيه سلطات ‏الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا على مختلف الصعد والمستويات، بما في ذلك ‏حرمانهم من الحق الطبيعي في العلاج وتوفير الدواء المناسب.‏

وأوضح أن الاهتمام بالنواحي الصحية داخل المدارس لا يقل أهمية عن الاهتمام ‏بالعملية التعليمية والتعاطي مع المنهاج المدرسي، وذلك حتى نتمكن من خلق جيل متعلم وواع ‏متمتع بصحة سليمة تؤهله للقيام بدوره في المجتمع.‏

وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية وعرض العديد من المبادرات والإنجازات التي حققها النادي البيئي واللجنة الصحية بالمدرسة، كما تم في ختام الاحتفال توزيع الشهادات على المعلمات المشاركات في دورة الإسعاف الأولي.