اليازوري: الجامعات والمدارس لها دور كبير في ترسيخ مفهوم العودة

إبراهيم المزيني – أكد الوكيل المساعد للتعليم العالي د. أيمن اليازوري على أهمية التكامل بين مؤسسات التعليم العالي والعام والمزاوجة بين ما هو حق وطني وتاريخي في عنق المواطن الفلسطيني وبين ما هو حق في اكتساب التعليم كحق أصيل وضرورة الحضور المخطط له والمدروس والفاعل والمتكامل في دعم مسيرة العودة.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزارة في لقاء حول دور الجامعات في دعم مسيرات العودة والتي نظمته ‏جامعة الأمة على الحدود الشرقية لمدينة غزة. ‏

وأوضح أن طلبة المدارس والجامعات هم الجيل الذي نُقش في عقله وذهنه تاريخ ومسيرة الشعب الفلسطيني وهو القادر على إيجاد الوعي لدى المجتمع الفلسطيني وشرائحه المختلفة بأهمية العودة للأرض وهو الأقدر على قيادة الجماهير وترسيخ مبدأ الانتماء للوطن والعودة إليه واسقاط الرواية الإسرائيلية القائلة بأن فلسطين أرض بلا شعب لشعب بلا أرض.

وبين أن الجامعات الفلسطينية ومن قبلها المدارس التي خرجت الأجيال هي حاضنة الوعي والأقدر على بناء الشخصية الفلسطينية الثائرة والقيادية وهي مركز لتصدير الوعي لدى طلبتها بطبيعة الصراع مع الكيان الصهيوني والاستعمار الاستيطاني ويعول عليها في تعميق روح الانتماء لدى طلبتها نحو التحرر والعودة.

كما أكد اليازوري على الدور الكبير الذي تلعبه وزارته الى جانب الجامعات الفلسطينية في زيادة الوعي الوطني لدى طلبة غزة وغرس مفاهيم حب الوطن والانتماء والتأسيس لقاعدة جماهيرية من الطلاب تكون قادرة على قيادة الأمة والشعب الفلسطيني نحو التحرير والعودة.