طلبة باحثون يوصون بالاهتمام بمصادر الطاقة المتجددة في قطاع غزة

سامي جاد الله- أوصى طلبة باحثون بضرورة الاهتمام  بمصادر الطاقة المتجددة والعمل على تحويل مخلفات البيئة لأشياء تفيد الواقع المعاش في محافظات قطاع غزة في ظل الظروف الصعبة والحصار.

ودعا الباحثون إلى أهمية توعية الطالبات بماهية التعليم المهني من خلال وسائل الإعلام والنشرات الإرشادية والزيارات الميدانية والرحلات،  وضرورة تعميم الدروس المحوسبة  لمادة الرياضيات بما يتناسب مع قدرات  الطلبة وميولهم، وعقد دورات تدريبية  للطالبات تستهدف تطوير مهاراتهن في توظيف شبكات التواصل الاجتماعي لترسيخ تعليم قيم المواطنة وإدراجها ضمن خطط الوزارة التطويرية.

جاء ذلك خلال اليوم الدراسي العلمي بمديرية غرب غزة بعنوان” تألق وإبداع ” ضمن مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام الذي تنفذه الوزارة في مدارسها للسنة الثالثة على التوالي.

وشارك في اليوم الدراسي د. أيمن اليازوري وكيل الوزارة المساعد للتعليم العالي، ود. خليل حماد مدير عام التعليم الجامعي، ود. عبد القادر أبو علي مدير تعليم غرب غزة، ود.سهيل دياب عميد البحث العلمي بجامعة غزة، وأ. محمود مطر مدير عام الإشراف التربوي، إضافة لحضور اللجنة المشرفة على مشروع البحث برئاسة د.خالد النويري وعضوية د. عبد الحميد اليعقوبي وأ.إيمان عبيد، وأ.أنور شلدان وحضور شخصيات تربوية وشخصيات من المجتمع المحلي وأولياء أمور.

وأشاد اليازوري بهذا اليوم الدراسي والقائمين عليه موضحاً أن مدارسنا قدمت 300 عنوان بحثي  من إعداد الطلبة أنفسهم في مشهد يدل على التقدم  الحقيقي لهذا البرنامج، فطلبتنا  الذين خضعوا لهذا المشروع باتت لديهم خبرات علمية وعملية في مجال البحوث من حيث تحديد المشكلات وطرح الأسئلة والأهداف  وفرض الفرضيات واستخلاص النتائج والتوصيات.

وشدد اليازوري بأن طلبة مدارسنا هم جزء من هذا الشعب الأصيل وجيل العودة  والتحرير وأن نشاطاتهم البحثية والعلمية رسالة مهمة  تؤكد تمسكنا بالعلم والتعليم كسلاح مهم نحو التحرير والقدس والعودة.

ولفت اليازوري إلى أن العناوين البحثية المقدمة متنوعة وضمن الواقع المعاش  معرباً عن أمله في توسع مشروع البحث العلمي بشكل أفقي  ورأسي  ليشمل مراحل دراسية مختلفة في الأعوام المقبلة.

بدوره أشاد أبو علي بمشروع البحث العلمي  الذي يحفز طاقات الطلبة  البحثية والابتكارية كما ينمي التفكير والبحث عن المعلومات وفق الأساليب البحثية السليمة، لافتاً إلى أن مديرية غرب غزة وكغيرها من المديريات أولت الاهتمام الخاص لمشروع البحث من خلال  الدورات واللقاءات المختلفة في المدارس.

وخلال اليوم الدراسي تم تقديم 15 ورقة بحثية  في 3 جلسات ترأسها الطلبة أنفسهم وكانت هذه الأوراق تحت عناوين مميزة منها تحويل مخلفات أوراق شجر الكينيا إلى فحم صديق للبيئة،  واتجاهات طالبات الصف العاشر نحو الالتحاق بالتعليم المهني في محافظات غزة من وجهة نظر الطالبات،  وواقع مخيمات اللاجئين بقطاع غزة  ، واثر استخدام برنامج الجيوجيبرا على اتجاهات طالبات الصف  العاشر في مادة الرياضيات في مدرسة صلاح خلف الأساسية للبنات،  ومدى وعي طلاب المدارس للآثار الصحية الناتجة عن الإسراف في شرب المشروبات الغازية وعلاقتها بالسلوك الغذائي.