مختصون يوصون بتفعيل التعليم “القائم على جانبي الدماغ”

أوصى مختصون من وزارة التربية والتعليم العالي بتفعيل التعليم القائم على جانبي الدماغ  وضرورة وعي المعلمين بخصائص التدريس في ضوء نظريات التعليم المستند على الدماغ  إضافة إلى التركيز على تعليم التفكير  ودعم المهارات العقلية والمعرفية لدى الطلبة من خلال المناهج والأساليب التدريسية المتنوعة.

جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي  نظمته مدرسة المجدل الأساسية بمديرية شرق غزة بعنوان التعليم القائم على جانبي الدماغ” ( نحو ممارسات تدريسية ابتكارية ) بمشاركة نخبة من الباحثين من الوزارة والعاملين في السلك التعليمي.

وشارك في اليوم الدراسي الدكتور زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي ، و أ. أشرف حرز الله مدير التربية والتعليم شرق غزة، و أ. محمود مطر مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي بوزارة التربية والتعليم العالي ، و أ. عزيزة شرير مديرة مدرسة المجدل الأساسية “ب ” للبنات.

وخلال كلمته أكد د. ثابت أن هذا اليوم الدراسي يعد الأول الذي يتناول موضوعاً في غاية الأهمية وهو التعليم القائم على جانبي الدماغ، مؤكداً على ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات التي تهدف إلى الاطلاع على الدراسات الحديثة وعقد أيام دراسية أخرى عن نظريات حديثة وجديدة لنقل الخبرات في ميداننا التربوي.

وأوضح د. ثابت أن التعلم المبنى على وظائف الدماغ يعد بمثابة مفهوم متكامل تتحدد على ضوئه ملامح عملية التعلم، كما أنه يعتبر استراتيجية تدريس تهدف إلى زيادة إنتاجية الطالب .

و أضاف وكيل الوزارة:” أن العالم اليوم يتجه نحو توظيف مهارات التفكير التي تعتمد علي جانبي الدماغ ومهارات التفكير المتنوعة  لما لها من مردود كبير و إيجابي على عملية التعلم.

و في ختام حديثه توجه د. ثابت بالشكر الجزيل لجميع القائمين على هذا اليوم الدراسي الهادف.

بدوره رحب أ. حرز الله بالحضور كما توجه بالشكر الجزيل لمدرسة المجدل الأساسية” للبنات على تنظيمها لهذا اليوم الدراسي الهادف للمعرفة وتبادل الخبرات التي تعود في النهاية للنهوض بالمستوى التحصيلي للطالبات.

وقُدم خلال اليوم الدراسي أربع أوراق عمل متنوعة منها (دمج مهارات التفكير المعتمد على جانبي الدماغ في البيئة الصفية-التعليم الفوق معرفي) قدمها د. جواد الشيخ خليل ، وورقة عمل ثانية بعنوان (بيولوجيا التعلم المستند إلى الدماغ) قدمتها أ . مرام الأسطل) في حين شاركت د. رحمة عودة بورقة عمل ثالثة بعنوان ” منظومة التدريس الصفي من منظور التعليم المستند إلى الدماغ ” أما أ. محمود مطر فشارك بورقة عمل رابعة بعنوان ” كيف يحدث التعلم في الدماغ؟ التعليم الفوق معرفي “.