وزارة التعليم تناقش مشروع الكشف المبكر لصعوبات السمع والنطق لرياض الأطفال

يستهدف 21 ألف طالب من رياض الأطفال

التعليم تناقش مشروع الكشف المبكر لصعوبات السمع والنطق لرياض الأطفال.

أحمد الزيتونية

ناقشت الإدارة العامة للتعليم العام بوزارة التربية والتعليم العالى, مشروع الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع والنطق بين أطفال رياض الأطفال بقطاع غزة والممول من الإغاثة الإسلامية _ بريطانيا ,و بتنفيذ مكتبها في فلسطين.

 وحضر الاجتماع الذي عقد بقاعة المؤتمرات الكبري بالوزارة د. محمد صيام مدير عام التعليم العام , وأ. هشام الحاج مدير دائرة التعليم الخاص , ود. شيرين المصري رئيس قسم رياض الأطفال , وم. نور الدين صلاح مسؤول التعليم والحماية في الإغاثة الإسلامية ,وأ. لينا طه منسقة المشاريع في الإغاثة الإسلامية  وعدد من مربيات الأطفال في قطاع غزة.

ويهدف المشروع إلى المساهمة فى  تحسين صحة الأطفال في السمع والنطق في مرحلة رياض الأطفال من خلال الفحص المبكر ,إضافة إلى التوعية الصحية للأطفال الأصحاء.

ويستهدف  المشروع21ألف طفل ,وتقديم خدمات علاجية ل1260 المتوقع اكتشافهم خلال الفحص , إضافة لتركيب 105 سماعة للأطفال المصابون بصعوبة السمع  وتوفير جلسات ل6300 طفل من رياض الأطفال.

وأكد د. صيام اهتمام الوزارة برياض الأطفال, مبيناً أن الوزارة عاكفة على تقديم العديد من المشاريع التي من شأنها الارتقاء برياض الأطفال.

بدوره أشار صلاح إلى أن الإغاثة الإسلامية لديها العديد من المشاريع التي تخدم قطاع التعليم, مقدماً شكره لوزارة التعليم لمساهمتها الفعالة والتعاون الكبير.

من جانبها قدمت طه عرضاً عن طبيعة وآلية المشروع ودار نقاش موسع  بين مربيات الأطفال حول هذا المشروع.